الاستراتيجيه للبحث العلمي
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 438964
ادارة المنتدي أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 438964
ادارة المنتدي أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاستراتيجيه للبحث العلمي

البحث العلمي :إنه محاولة لاكتشاف المعرفة والتنقيب عنها وتنميتها وفحصها وتحقيقها بدقة ونقد عميق ثم عرضها بشكل متكامل ولكي تسير في ركب الحضارة العلمية ..
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

 

 أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ


انثى الابراج : الاسد التِنِّين
عدد الرسائل : 2104
الموقع : هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
المزاج : لسى بدري...
احترام القانون : أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 69583210
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة Najran-un1376484686971
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 156820
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة 13270197175


تاريخ التسجيل : 26/02/2008
نقاط : 47211
السٌّمعَة : 24

بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة Empty
مُساهمةموضوع: أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة   أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة I_icon_minitimeالخميس مارس 03, 2011 12:28 pm


شبكة النبأ: يعد بعض المستشرفين للشؤون الدولية ان حرب المياه احدى ابرز المخاوف التي تكتنف العديد من دول العالم، خصوصا بعد اطلاق الكثير من البيانات التي تؤكد وقوع انحسار كبير لإمدادات المياه في المستقبل، مما حدى ببعض الدول لدراسة موقفها مما يخشى منه، وحجم التهديدات الجدية المحيطة بها في هذا الصدد.
الا ان هناك دولا قائمة ومتأقلمة مع هذا الامر الا انها ترتاب في الوقت نفسه من ان تستهدف من هذا الجانب، لكونها تعتمد على الاساليب الصناعية لتأمين احتياجات شعوبها من الماء، كما هو الحال في دول الخليج.
ابوظبي وامدادات المياه
فعلى سبيل المثال في الخليج... الماء وحده يمكن ان يكون اعلى قيمة من النفط ومن ثم يسعى قادة عرب لحماية امدادات المياه من اي تخريب محتمل من جانب متشددي القاعدة أو هجمات من عدو محتمل اخر. ولا تترك ابوظبي بصفة خاصة اي مجال للمخاطرة.
ففي اكتوبر تشرين الاول بدأت اغني امارات دولة الامارات العربية المتحدة مشروعا رائدا لأكبر خزان جوفي في العالم لتخزين 26 مليون متر مكعب من المياه التي تمت معالجتها. وقال مسؤولون ان الهدف التحسب لتسرب نفطي أو عطل في محطات المياه ولكن اخرين يشيرون لمخاوف امنية. بحسب رويترز.
ويمثل تضاؤل كميات المياه الجوفية الطبيعية تهديدا لدول الخليج. واليوم تمتلك أبوظبي وبقية الامارات في الدولة كميات مياه تكفي استهلاك أربعة ايام في حالة حدوث اي عطل في محطات تحلية المياه.
وقال هادي عمرو من مركز بروكينجز في الدوحة "محطة التحلية مصنع كبير يقع على الساحل. يمكن تفجيره بسهوله بصاروخ أو قنبلة. يمكن ان تخضع الدولة في تلك الحالة."
ويقام مشروع خزان مياه ابوظبي الضخم تحت رمال صحراء الربع الخالي التي تمتد من الامارات الى السعودية ويمكن ان يسع الخزان بعد استكماله حصص مياه تكفي المواطنين لمدة تسعين يوما.
وقال محللون ومطورو المشروع ان قطر والكويت والسعودية وعمان يبدون اهتماما الان ببناء خزانات تحت الارض ايضا.
وقال سامي الفرج من مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية "توجد انهار في ايران والعراق."نحن (بقية دول الخليج) لا يوجد عندنا انهار. لذا في المستقبل ستكون اليد العليا لهم."
والامارات مهددة بنفاد المياه الجوفية في غضون 50 عاما حسب معدلات الاستهلاك الحالية. ويتهدد طاقة تحلية المياه التي زادت الى اربعة امثالها خلال السنوات العشر الاخيرة في ابوظبي الكوارث الطبيعية وتسرب نفطي في خليج هرمز الذي تعبره 40 في المئة من حركة الشحن البحري للنفط.
وقال محمود داود رئيس موارد المياه في هيئة البيئة في ابوظبي "نحتاج مخزونا استراتيجيا لاي طاريء. لا نفكر في ازمة محددة."
ولكن مصدرين اثنين قريبين من المشروع الذي تجري مناقشته منذ فترة طويلة وستقوم بتشييده الشركة العربية للتجارة وشركة بوسكو للهندسة والصناعة ذكرا ان الحافز لتنفيذ المشروع مخاوف من شن هجوم.
وقال مصدر "يثير قلقهم اي عمل غير ودي. لا يحتاج اغلاق (محطة) سوي القليل من الجهد."
ويعتبر كثيرون في دول الخليج ندرة المياه موطن ضعف المنطقة مما دفع السعودية للتفكير في نقل جبال جليدية من القطب الجنوبي من أجل الحصول على ماء. والكوارث الطبيعية ليست مصدر التهديد الوحيد لمنشات المياه بل الهجمات أيضا.
ودول الخليج العربية من الاهداف الرئيسية لتنظيم القاعدة ولديه جناح نشط في اليمن القريبة. كما تخشى العديد من دول الخليج احتمال شن ايران هجوما.
واظهرت البرقيات التي نشرها موقع ويكيليكس مدي القلق الذي ينتاب دول الخليج ازاء ايران الدولة الشيعية غير عربية.
وتشتهر الامارات بالمشروعات الغريبة وغير المألوفة من جزر صناعية على شكل نخيل الى المدينة الترفيهية عالم فيراري ولكن مشروع خزان المياه في ابوظبي ليس خياليا.
وقال الفرج "لا يمكن ان نخطط لعالم فيراري (في ابوظبي) ولا نفكر في امدادات المياه أو كأس العالم في قطر وليس الماء."
وتعد منشات الطاقة الهدف الاكثر احتمالا لما لذلك من تاثير عالمي ولكن هجوما على موارد المياه يمكن ان يصيب دولة مثل الامارات بالشلل.
وقال بروس ريدل من معهد بروكينجز في واشنطن " ما من بديل لديهم لمحطات تحليه المياه. من بين العديد من مواطن الضعف (الماء) اكثرها خطورة."
ويشكك البعض في المشروع الذي تتبناه ابوظبي وتكلفته 436 مليون دولار وقال خبير من اكسكلوسيف اناليسيس طلب عدم نشر اسمه "لم تختبر بعد امكانية الاعتماد على هذا النظام... لا يمكن القول انه يضمن كليا امكانية تخزين المياه لمدة 90 يوما دون اي مدعاة للقلق."
وقال مشيرا لخطر التلوث "التضاريس غير عادية. تحاول تخزين المياه تحت سطح الصحراء قرب ابار نفط تختلط بها مياه مالحة." وربما تجد الدول الخليجية الامر جديرا بالمخاطرة.
ويضع خبراء امنيون تصورات مختلفة لهجمات للاضرار بامدادات المياه في الخليج من هجمات صاروخية الى تسرب نفطي موجه.
وقال الفرج "الامر سهل مع المياه يمكن ان تضع مادة ملوثة في شمال الخليج على سبيل المثال وستحملها المياه. ويمكنك التنصل من المسؤولية."
ففي عام 1991 قام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بقطع امدادات المياه لمدينة الكويت ووجه تسربا نفطيا نحو الساحل السعودي بهدف تعطيل محطات التحلية التي تغذي الرياض. وتمكنت القوات الامريكية من منع النفط المتسرب من الوصول للساحل.
وربما اثارت كارثة التسرب النفطي في خليج المكسيك في الصيف الماضي والذي استمر خمسة أشهر مخاوف جديدة من ان بعض البقع الزيتية أكبر من ان تحتوى.
وقال ريدل "اثق بأن القيادة في ابوظبي ربما (ولي العهد الشيخ) محمد بن زايد وهو رجل عسكري لديه رؤية استراتيجية يريد ان يتأكد من عدم حصول مثل هذا الامر في المستقبل."
وتعتبر ايران الدولة المعتدية الاكثر احتمالا في حالة حدوث نزاع مع الولايات المتحدة او اسرائيل او اي دولة خليجية.
وقال الفرج "اذا تصورنا سيناريو تهزم فيه ايران فربما تضرب موارد المياه كسبيل وحيد لتحقيق انجاز في مواجهة اخفاق في ارض المعركة." وتبدو هجمات المتشددين اقل احتمالا نظرا لان منشات النفط التي ترمز لاستغلال الغرب في اعتقادهم هي الهدف المفضل.
ويضع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن الامارات في المرتبة الرابعة بعد الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية على قائمة الدول التي يستهدفها.
ويقول ريدل انه لا تتوافر معلومات عن وجود للتنظيم في الامارات ولكن ابوظبي تخشى ان تصبح هدفا في المستقبل.
مضى قائلا "ربما يفوق قدرات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في الوقت الحالي. ولكن لا تريد ان تستيقظ يوما لتجد ان لديك كميات مياه تكفي استهلاك يومين فقط وحينئذ وتقول لنفسك يا ليتني بنيت هذا الخزان تحت الارض."

****************************************************************************** ( التــــــوقيــــــع ) ****************************************************************************
[rtl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/rtl]
[rtl]جميعنا مسؤولون ومعنيون بنشر كل مفيد من ابحاث ومواضيع تعتمد ع الذات في كافة بقاع الأرض[/rtl]
[rtl]تبرع الآن وساهم حسب استطاعتك.[/rtl]
[rtl]يمكنك التبرع عبر حساب باي بال | paypal بالضغط على هذا الرابط:
[/rtl]
[ltr][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/ltr]
[rtl]نحن بحاجة دعمكم [/rtl]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمن المياه وأجندة الحروب المفترضة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستراتيجيه للبحث العلمي :: الابحاث الادبيه و الاداريه :: دراسات إستراتيجية-
انتقل الى: