منتـديات مكتـــوب الاستراتيجية للبحث العلمي MAKTOOB
حارب فوبيا دخول المدرسة 170548925725661


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتـديات مكتـــوب الاستراتيجية للبحث العلمي MAKTOOB
حارب فوبيا دخول المدرسة 170548925725661
منتـديات مكتـــوب الاستراتيجية للبحث العلمي MAKTOOB
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

حارب فوبيا دخول المدرسة

اذهب الى الأسفل

حارب فوبيا دخول المدرسة Empty حارب فوبيا دخول المدرسة

مُساهمة من طرف محمد جعفر السبت مارس 03, 2012 11:07 pm

العديد من الأطفال
يشعرون في بداية أول يوم لهم بالمدرسة
بوحشة كبيرة وبنفور كلي من المكان
وذلك ناتج عن عدم استعدادهم النفسي
والذهني لتقبل هذا الوضع الجديد
بالنسبة اليهم.
أم سعد رغم كل الاستعدادات التي
قامت بها لتهيئة آخر العنقود عُمر
لمرحلته المفصلية الجديدة -التي سينتقل
معها من حضن البيت وأهله إلى عهدة
المدرسة ومعلميها- إلا أن حالة الطوارئ
التي أعلنتها في البيت لم تسعفها في
إقناع طفلها المدلل على مجرد الولوج من
باب المدرسة إلى باحتها للتعرف على
مرافقها قبيل بدء الدوام المدرسي، في
محاولة فاشلة لنزع روح وحشة المكان
الغريب على عمر.
فعمر البالغ من العمر 6 سنوات
استقبل عامه الدراسي الأول بالبكاء
المفرط حتى فقد طعم النوم المليء
بالكوابيس، وكره نور الصباح الذي
سيُجبر فيه كيومه السابق على ارتداء
زيه المدرسي عنوة، بعد استنفارٍ أسري
لإقناعه بالمكافآت والهدايا الكثيرة التي
ستكون بانتظار عودته من المدرسة
تكريماً لطوعه والتزامه.
أما مشهد وصول عمر إلى بوابة
مدرسته وإقناعه بالنزول من السيارة
فمعاناة أخرى لم تنته بعد، فيتشبث بيد
والده رافضاً بقوة الانتقال مع مشرفته
التي أصبحت تنتظر قدومه كل صباح
لاستدراجه بإقناع إلى فصله الدراسي
دون أبيه، وكل علامات التوتر والقلق
والحزن تملأ عيونه التي تذرف الدموع
منذ استيقاظه.
هذا ما عانته أم سعد مع طفلها عمر
العام الماضي للتأقلم مع مجتمعه الجديد
داخل المدرسة، مشيرة إلى أن تلك المعاناة
استغرقت ما يقارب الشهر حتى استطاع
من خلالها التعوّد على نظام حياته
المختلف عن السابق، والذي ترجعه
إلى تعلق طفلها بها وبوالده، وتدليله
الزائد، فضلاً عن خجله وعدم قدرته على
الانسجام السريع مع الغرباء.
وفي هذا الصدد يقول الاستشاري
النفسي الدكتور طارق عبد الرحمن
العيسوي إنه يجب على الأسرة أن تعمل
جاهدة على تهيئة طفلها المقبل على
المدرسة للمرة الأولى من خلال تشجيعه
على معايشة هذا المجتمع الجديد عليه،
بإبراز الجوانب الإيجابية للمدرسة، ولا
مانع من أن تقوم الأسرة بجولة صغيرة
مع طفلها داخل المدرسة قبل بدء أول يوم
دوام، ليتعرف على ما بداخلها من ملاعب
وصفوف ومرافق مختلفة، ومن جانب
آخر يمكن الاستعانة بالصور والأفلام
الخاصة بأنشطة المدارس وألعابها
الرياضية، ليتكون لدى الطفل فكرة
مبدئية جيدة عن المدرسة التي لا تقتصر
على تلقين الدروس وتنفيذ الواجبات
والالتزام بالضوابط والنظم وما إلى
ذلك.
ويتابع العيسوي حول أهمية اليوم
الأول ودرجة حساسيته على إمكانية
إدماج الطفل مع المدرسة وانسجامه فيها
للأسف عادة ما يحدث في اليوم » بالقول
الأول من الدوام المدرسي، وتحديداً في
عالمنا العربي، نوع من الفوضى، يصر
فيه أولياء الأمور على اصطحاب أطفالهم
الصغار إلى داخل الفصل لضمان المقاعد
الأمامية لهم، مما ينتج عن ذلك تلك
الفوضى العارمة التي ستشكل صدمة
للطفل، ومن ثم صدمة لأسرته، لذا تعد
عملية استقبال الطفل القائمة على أسس
من التنظيم ذات أهمية بالغة في تخفيف
حالة التوتر والقلق المحتمل استمرارها
معه في حال تمكنت من نفسيته غير
.« المستقرة
ويضيف العيسوي حول الدور
التعليمي « الكادر » البارز الذي يلعبه
لا » في استقبال الطفل بشكل أمثل قائلاً
بد أن يتمتع معلمو المدرسة ومشرفوها
بشخصية مؤهلة على كيفية التعامل
مع الأطفال في يومهم الأول بالمدرسة،
من خلال استقبالهم بملامح البشاشة
والتبسم، وإن أمكن معها توزيع ورود
أو هدايا صغيرة لهم، فضلاً عن أهمية
توفير اللوحات الإرشادية في كافة أرجاء
المدرسة، وهذا كله يعطي نوعاً من الثقة
عند الطالب وقدرة على تقبل اليوم
.« الأول
للأسف أصبحنا في عالمنا العربي »
نتراجع إلى الخلف بدلاً من أن نتقدم،
حيث أصبح دور الاختصاصي النفسي
مهمشاً في اليوم الأول من المدرسة، وكأن
دوره محصوراً في معالجة المتخلفين أو
المجانين أو للتواصل مع ذوي الإعاقة كما
يفهمه البعض، غافلين دوره البالغ في
عملية الإرشاد، وتعديل البيئة، وتدريب
المعلمين، فكل هذه العوامل السلبية
تجعل الأسر في حالة من الخوف والتوتر
« تنعكس على الطفل وخوفه من المدرسة
يفيد العيسوي، مستطرداً حول سلبية
كون » بعض الأنظمة المدرسة بالقول
المدرسة عبارة عن مؤسسة تعليمية
وتدريبية فلا بد من أن يكون فيها
نوع من الضبط والالتزام بمواعيدها
الثابتة للحصص والطابور والفرصة
والانصراف... وغيرها، فتكمن المشكلة
هنا عندما يتم التركيز مع الطفل على
كأن يقال له على « الممنوعات » سياسة
الدوام: ممنوع الكلام.. ممنوع الخروج..
ممنوع الأكل في الفصل.. وكأننا نضعه
أمام حجر عثرة بهذا الكم الهائل من
المحظورات، ويعد اتباع هذا الأسلوب
خطأ جسيما، يجب ممارسة عكسه مع
الطفل الصغير بإرشاده إلى السلوكيات
المقبولة الجيدة بشكل إقناعي متدرج،
وهنا تبرز أهمية روح التكامل في العمل
بين أعضاء الكادر التعليمي الذي يجب
أن يعمل كفريق واحد وبصدر رحب
يتسع لجميع هؤلاء الأطفال الجدد، مع
توفير مساحة لاستقبال أولياء الأمور
والاستماع إلى شكواهم، فأحيانا يبدي
البعض منهم استياء من عدم تعاون
وإنصات الإدارة المدرسية لاستفساراتهم
ومطالبهم، مما ينعكس سلباً على وضع
طفلهم في المدرسة، وفي الغالب تكون
المشاكل صغيرة جداً ومقدورا على
حلها، لكن عدم وجود إدارة واعية أو
تخطيط أو التزام كل منهم في تخصصه
التعليمي والإشرافي يؤدي إلى تفاقم
وعلى ذلك يقترح .« المشاكل في الميدان
العيسوي تمضية الأسبوع الأول من
الدوام المدرسي في التعارف بين الطلاب
ومعلميهم دون البدء الفوري بالدروس
لضمان توثيق التواصل والمودة بينهم،
فمن مهام المدرسة الحقيقية بناء أجيال
وتكوين شخصيات متكاملة تستطيع أن
تحمي نفسها والمجتمع والوطن، وليس
فقط تلقي الدروس وحفظها ..
ويلفت العيسوي إلى أن درجة
انسجام الطفل في اليوم الأول مع
المدرسة تتفاوت بتفاوت قدرات الأطفال
عن بعضهم البعض، كالقدرات العقلية
والاستقلالية، التي تعود بلا شك إلى
كيفية تعامل الأسرة مع طفلها، ومدى
اهتمامها بتنمية قدراته وهواياته
المتمثلة بالأنشطة الصيفية والنوادي
على سبيل المثال، أو مدى إهماله بتركه
أمام التلفاز أو الألعاب الإلكترونية طوال
اليوم، أو مدى الشد والتراخي معه في
أسلوب تربيته، وبالتالي تعد الأسرة في
كثير من الأحيان المسؤولة بشكل مباشر
عن ما لدى الطفل من مشكلات نفسية،
ومن ثم مشكلات يكملها المجتمع والبيئة
المدرسية غير المستعدة أو المؤهلة للتعامل
مع الطلاب الجدد.


هذا النص منقول عن جريدة العرب



ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ ღ
حارب فوبيا دخول المدرسة 94chess-wallpaper-3d-01
حارب فوبيا دخول المدرسة Preson_dans_tawwatcom
إنتبه !
نحن لانود اجباركم على الرد بأى وسيله كانت كاخفاء الروابط حتى يتم الرد اولا وغيرها
من الوسائل المهينة في نظري لشخصية العضو فلا تحبط من قام بتسخير نفسه لكتابة الموضوع ورفع محتوياته..
فلا تبخل وارفع من معناوياته ولن يكلفك مثلما تكلف هو بوضع ما يفيدك فقط اضغط على الرد السريع واكتب شكراً
وأنت المستفيد لأنك ستولد بداخله طاقه لخدمتك كل ما نريد هو ان تفيد وتستفيد بشكل أكثر تحضرا

وشكرا للجميع


محمد جعفر
محمد جعفر
♕ المعالي ♕
♕ المعالي ♕
جائزه تسجيل للعام 10 اعوام
تاج 100 موضوع
تاج المواضيع
عدد المشاركات بالمواضيع المميزه
جائزه المواضيع امميزه

عدد الرسائل : 840
العمل/الترفيه : اخصائي نفسي تربوي
الابراج : الجوزاء التِنِّين
الموقع : فلسطين
احترام القانون : حارب فوبيا دخول المدرسة 69583210
المزاج : ربنا يسهل
نقاط : 11414
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
ذكر حارب فوبيا دخول المدرسة 0012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى