الاستراتيجيه للبحث العلمي
حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  438964
ادارة المنتدي حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  438964
ادارة المنتدي حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاستراتيجيه للبحث العلمي

البحث العلمي :إنه محاولة لاكتشاف المعرفة والتنقيب عنها وتنميتها وفحصها وتحقيقها بدقة ونقد عميق ثم عرضها بشكل متكامل ولكي تسير في ركب الحضارة العلمية ..
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

 

 حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جعفر
النآئــب آلآستــــرآتيـــجي
النآئــب آلآستــــرآتيـــجي
محمد جعفر


ذكر الابراج : الجوزاء التِنِّين
عدد الرسائل : 840
الموقع : فلسطين
المزاج : ربنا يسهل
احترام القانون : حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  69583210
حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  Barika24

تاريخ التسجيل : 18/11/2010
نقاط : 7120
السٌّمعَة : 10

بطاقة الشخصية
معلومات:

حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  Empty
مُساهمةموضوع: حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)    حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)  I_icon_minitimeالجمعة يوليو 22, 2011 9:26 am

حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)

مـــــــقــــــــــدمـــــــــــــــة:


لقد وجد مفهوم التربية الشاملة للمتعلم ، أنه لا انفصال بين المدرسة وعملية التربية والمسرح المدرسي


والمنهج الدراسي ، حيث يهدف جميعهم إلى التربية المتكاملة للمتعلمين معرفياً ووجدانياً وسلوكياً


لذلك قد وضحت الدراسات دور التربية المسرحية فى إكساب المتعلمين للعديد من المهارات والاتجاهات والقيم الإيجابية المرغوبة ، فضلا عن إسهاماتها فى خدمة المناهج الدراسية

و يعتبر المسرح المدرسي نشاطاً مهماً في مجال التعليم والتربية لما له من أثر فعال في مخاطبة عقول الناشئة ووجدانهم ، ولما يعطيه للعملية التعليمية والتربوية من أبعاد قد لاستطيع المعلم تقديمها داخل حجرة الصف . فهو قادر على تجسيد التاريخ ونقل خبرات الأجيال السابقة وبالتالي تعميق ثقتهم بأنفسهم وبدينهم ووطنهم ومجتمعهم ويرشدهم إلى السلوك القويم المبني على الأسس الأخلاقية لديننا الإسلامي الحنيف فضلاً عن دوره المهم في تقويم ألسنة الطلاب وإثراء حصيلتهم اللغوية ، كما أنه يعمل كوسيلة تعليمية لتبسيط المناهج الدراسية من خلال مسرحتها على أسس صحيحة من الأداء العلمي والتعبير الواضح هذا

ويشكل المسرح المدرسي فنا أصيلا يشارك مع بقية الفنون في تقديم مجموعة من الأفكار والمواقف والأحداث التي تسهم أسهاما في بناء الإنسان وتعبير توجهاته الفكرية والثقافية .


من هذا المنطلق سيقف الحديث عند المسرح المدرسي لدوره العميق في التعبير حيث أخذ مسرح الأطفال طابعا تطوريا جديدا شأنه بقية الفنون التي تعنى بالأطفال وقد اتجهت المجتمعات إلى الاهتمام بمسرح الأطفال وبخاصة رحلة الدراسة الابتدائية .


ليس من باب التسلية والترفيه وجلب الفرحة لقلةب التلاميذ فحسب بل أصبح وسيلة فعالة للتعليم والتثقيف وغرس القيم الأخلاقية والاجتماعية والوطنية والإنسانية الفاضلة وتنمية المهارات الفنية واللغوية وصار يستخدم العمل المسرحي بوصفه أداة فاعلة من مساعدة المعلمين في تدريس العديد من مفردات المناهج فضلا عن نشر روح التعاون والعمل الجماعي والتسامح والمحبة بين التلاميذ .


(بني هاني . 2006. ص 123)



مشكلة البحث:
بالرغم من أن كثيرا من الباحثين قد أكدوا على أن التأثير الإيجابي الكبير للدراما والمسرح يمكن أن يُستغل فى تطوير الأطفال معرفياُ ووجدانياً وفى توفير مصادر غزيرة للمعلمين إلا أنه لازالت توجد فجوة بين فهم قيمتها وبين التطبيق الفعلي لها .

وقد بدأت فكرة هذه الدراسة من خلال الملاحظات الشخصية لواقع التربية المسرحية فى بعض المدارس السورية ، حيث لوحظ فجوة شاسعة بين الأهداف النظرية التى وُضعت للتربية المسرحية وبين الواقع التطبيقي الفعلي فى المدرسة السورية ، وبعد مراجعة ا للعديد من الدراسات التى تناولت المسرح المدرسي وعلاقته بمختلف جوانب النمو عند الطفل ، تبين أن واقع التربية المسرحية اليوم يحتاج إلى وقفة حقيقية للنهوض بهذا الرافد الهام من روافد ثقافة الطفل ومن هنا تنبع مشكلة البحث في التعريف بمسرح الطفل بوظائفه وخصائصه وأهدافه وبيان الدور التربوي له وبعض القواعد التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام المسرح المدرسي ليؤدي الهدف المطلوب منه على الشكل الأمثل.













أهمية البحث:
تأتي أهمية البحث من أهمية الموضوع الذي يتناوله وبخاصة ما ورد ذكره في المقدمة من فوائد للمسرح المدرسي في تحسين عملية التعليم والتحصيل الدراسي للطلاب و قد تفيد هذه الدراسة فى الحد من النظرة القاصرة من جانب بعض التلاميذ أو المعلمين أو أولياء الأمور للتربية المسرحية على أنها مجرد نشاط هامشي منفصل عن المنهج الدراسي عندما تقدم فى صورة منهج مسرحي تربوي وتعليمي متكامل يساهم فى تبصير المجتمع بأهمية التربية المسرحية فى العملية التعليمية.
(محمد , 1993, ص 221)



أهداف البحث:
يهدف البحث الى التعرف على الامور التالية :
1 مفهوم المدرس المدرسي
2 أهداف المسرح المدرسي
3 وظائف المسرح المدرسي
4 الدور التربوي للمسرح المدرسي
5 المسرحية التربوية :
A تعريفها B عناصر بنائها
Cاشكالها Dتقسيم جمهور التلاميذ المستفيد من المسرح المدرسي















.











تعريف المسرح المدرسي:


المسرح المدرسي لون من ألوان النشاط الذي يؤدي الطلاب في مدارسهم تحت إشراف معلميهم داخل الصف أو خارجه في صالة المسرح المدرسي وعلى خشبته أو خارج الصالة في حديقة المدرسة أو ساحتها .


كما ويعرف المسرح المدرسي على أنه:


نشاط يندرج ضمن المقررات الدراسية و الذي يحتاج إلى جهد إضافي حتى يتسنى له أن يلعب دوره كاملا ، لاسيما و أن المسرح المدرسي من الدعامات الأساسية التي بإمكانها تكوين شخصية المتعلم ، وجعله يكتسب الشجاعة الأدبية اللازمة لاكتساح ميادين الحياة المتعددة...


( عبد اللطيف ,1990, ص56)



أهداف المسرح المدرسي:

1- غرس كثير من القيم الاخلاقية والانسانية في نفوس الابناء
2- غرس قيم العمل الجماعي في نفوس الابناء
3- تنمية الاحساس بالجمال وتهذيب المشاعر والعواطف
4- إكساب ابقدرة على التعبير من خلال إثراء حصيلتهم اللغوية وتعديل مخارج الألفاظ
5- تدريب أطفال على التعبير عن مشاعرهم وأحاسيسهم
6- تنمية روح الفكاهة والطرفة عند الابناء
7- التوعية بقضايا المجتمع
8- التعرف على حضارات وثقافات شعوب أخرى
9- تعريف الابناء في المسرح كفن ثقافي متميز
10-تنمية مواهب الابناء وقدراتهم في مجالات المسرح المختلفة
11- غكساب الابناء قيم المشاهدة للاعمال المسرحية وآدابها
12-إكساب الابناء القدرة على الربط بين مجموعة من الفنون التي تتعلق بفن المسرح
13-تدريب الابناء على الاشتراك في فريق عمل لاستثمار أوقات الفراغ

(أحمد , 1999,ص133)

وظائف المسرح المدرسي:
1- استلهام التاريخ والتراث وتجسيد ما نستلهمه في مواقف وأحداث ومواضيع ودلالات بهدف تقريبها من ذهن التلميذ حتى يستطيع أن يعصمها .
2- يزود التلاميذ بالكثير من اتلمعارف والخبرات والتفاصيل الحياة اليومية وتقاليد المجتمع وعاداته كما يزود بالكثير من القيم الاخلاقية : كالتعاون والنظام والانضباط .
3- يكشف المسرح عن المواهب الفنية ويعمل على تنميتها وتطويرها
4- ينمي التذوق الجمالي والحس النقدي تجاه الاعمال التي يسهم في تنفيذها التلاميذ أو تلك التي يشاهدونها
5- يمنح التلميذ جرأة أدبية وقدرة في الإلقاء والتعبير وتماسكا عند مواجهة الجمهور مما يزيد منثقته بنفسه
6- تسهم أعمال المسرح المدرسي في إلمام التلاميذ بالمسرح وتقنياته مثل الأزياء المختلفة بحسب اختلاف الزمان والمكان
7- يسهم المسرح المدرسي في التحرر من الكثير مكن الانفعالات الضارة مثل الخجل وعيوب النطق والانطواء والاكتئاب
8- تقوي أنشطة المسرح المدرسي روابط الصداقة بين التلاميذ وتنميتها
9- يعودالتلاميذ على الانتباه والاصغاء وينمي قدرته على التصوير والتخيل التي تستثيرها المواقف المسرحية
10-تبسيط المواد الدراسية عن طريق مسرحتها بأسلوب ممتع مشوق
11- يعمل على تقوية العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي
(المقدادي , 1984,ص123)

: الموضوعات التالمدرسي:ضها في المسرح المدرسي :


من الأفضل أن تقتصر التمثيليات المسرحية المقدمة في المسرح المدرسي على موضوعات تتصل بالمناهج الدراسية أو واقع التلاميذ وحياتهم وظروفهم ومشكلاتهم ونشاطاتهم الاجتماعية والاقتصادية


هذا ويمكن تقديم موضوعات تصور حياتنا القومية أو الاجتماعية بشكل عام أو موضوعات تاريخية ذات صلة بواقعنا وظروف نضالنا وآمالنا وتطلعاتنا أو أمور تبرز المفاهيم الخلقية والتربوية والانسانية والصحية والبيئية على أن تعالج هذه الموضوعات جميعها بأساليب بسيطة قريبة إلى عقول التلاميذ وقلوبهم وتؤدي بعفوية ووضوح ومباشرة حتى نستطيع ترسيخ أهدافها.


(نواصرة ,2003, ص221)




الدور التربوي للمسرح المدرسي:


يلعب المسرح المدرسي دورأ هاما وفعالا في بناء المجتمع وتطوير فكره ودعم الرؤى الوطنية التي تعالج القضايا المختلفة بشتى أنواعها من خلال عرض نماذج حية من الحياة اليومية الواقعية التي يعيشها الفرد وتُجسد من خلال خشبة المسرح الذي يعتبر رافدا من روافد الانشطة التي تدعم القيم الوطنية والسلوكية والتربوية التي يسعى المجتمع الى ترسيخها والمحافظة عليها والنهوض بها ويعتبر المسرح المدرسي من أهم الانشطة التي تغرس القيم والاتجاهات السليمة وتكافح السليبات التي تظهر في المجتمع وتقدم الحلول والمعالجات التي تقضي على جميع الافات والامراض الاجتماعية الخطيرة التي تصيب الفرد بالضعف وتبعده عن تميزه وابداعه وتسهم بشكل كبير في تدمير المجتمع وتقطيع روابطه وتفكيك نسيجه .


فللمسرح المدرسي دور كبير في غرس الثقة في نفس الطالب ودفعه الى الطموح والسعي الدؤوب للنجاح في الحياة فينتج لنا طالبا صحيا سليما معافا من جميع الامراض الاجتماعية ليصبح نموذجا يحتذى به كما أن للمسرح دور في تدعيم اللغة وترسيخها في عقول المتعلمين والمحافظة عليها وتعويد الطالب فن الالقاء المسرحي والحوار الراقي من خلال نص محكم البناء الذي يعالج قضية من القضايا التي تمس الفرد فالمسرح يغرس في نفس الطلاب القيم الوطنية وحب الانتماء والدعوة للمحافظة على هويته وبذلك يعتبر السمرح أحد الانشطة التربوية التي تنمي الابداع لدى المتعلم وتفجر الطاقات الكامنة لديه كما أنه يلعب دور هام في رفع الروح المعنوية لدى الطالب فالمسرح يقدم خدمة تربوية تعليمية مميزة يجب الاستفادة منها في بناء جيل متميز متسلح بسلاح العصر.


(قشوة ,2006,ص156)



المسرحية التربوية :


تعريف المسرحية التربوية:


المسرحية التربوية هي : نموذج أدبي فني يحدث تأثيرا تربويا في المتلقي معتمدا على عدة عناصر أدبية أساسية منها : الحبكة الدرامية ، والشخصيات ، والحوار ، وتقنيات مساعدة ومنها : الملابس ، والإضاءة ، والمؤثرات ، والديكور.


(الادرع , 2007,ص111)


عناصر بناء المسرحية التربوية:


:موضوع المسرحية وشكلها


يجب أن لا يتنافى مع المعايير الأخلاقية أو الجمالية ، ولا يفصل موضوع المسرحية عن شكلها ؛فإذا كانت ذات شكل كوميدي كان الموضوع كوميديا ذا هدف تربوي سليم.


الشخصية:


يجب أن تتناسب الشخصيات مع أدوار المسرحية فدور القائد مثلا يجب أن يتميز من يقوم به بالقوة الجسمية وحسن التصرف والقدرة على الكلام والجرأة.




البناء الدرامي :


أن تسير الأحداث بتفاصيلها المختلفة بحيث تجعل الوصول الى النتيجة أمرا واقعيا ويكون لكل حدث سبب منطقي دون مفأجات أو مصادفات مفتعلة ويعتمد البناء الدرامي الصحيح على الاثارة والتشويق بعيدا عن التعقيد والغموض .


الصراع


وهو إما صراعا داخليا ، وتعني الدوافع النفسية لدى الممثل وإما أن يكون صراعا خارجيا بين عدة أفراد ينتمون إلى المجتمع.


السيناريو:


وهو علم مستقل يوضح طريقة سير المسرحية مكتوبة بالتفصيل ويشمل : الشخصيات وأدوارهم والحوار والحبكة والمؤثرات والديكور ، وجميع أحداث المسرحية بكل تفاصيلها الأدبية وتقنياتها ، وكلما كان السيناريو مرنا أتصف بالجدية والتميز.


: الحوار


يصور فكرة المسرحية ، وهو " الكلام " الذي يجب أن يحفظه الممثلون مع حضور المشاعر، بحيث لا يكون حوارا باهتا يبدو سخيفا بدون ظهور الانفعالات وإتقانها.


( كشلاف ,2001,ص233)








أشكال المسرحية التربوية:


ـالمسرحية الكوميدية :


يتم فيها نقد سلوك غير تربوي بأسلوب هزلي مرح شخصيات وأحداث فكاهية مع أهمية أن يكون طرحا قيما بعيدا عن الأساليب الإعلامية العامة التي تركز على المردود الاقتصادي على حساب الطرح الهادئ المتزن.


ـ المسرحية التراجيكوميديا :


وتعني الملهاة الباكية وتتميز بمزج من الحوادث المأساوية والمشاهد الجادة ولا بد ان تنتهي كسائر اشكال المسرحية نهاية سعيدة .


المأساة:

وتسمى " مسرحية تراجيدية " تتميز بالجدة ، وليس فيها أي نوع من الهزل ، ولا ترمي إليه

المسرحية الغنائية :


وهي التي تعتمد على حوار غنائي عن طريق الأناشيد والحوار بين الحق والباطل شعرا


(الخطيب,1994,ص239)









تقسيم جمهور التلاميذ المستفيد من المسرح المدرسي:

يمكن تقسيم جمهورالتلاميذ المستفيد من المسرح المدرسي إلى ثلاث فئات هي :

1ـ مرحلة الخيال ( من سن 6 ـ 12 سنوات ) .

وتكون ذات فكرة بسيطة ، ويغلب عليها الخيال ، وهناك أمثلة كثيرة لمسرحيات أدبية تربوية مشهورة تعبر عن هذه المرحلة منها : مسرحيةتحكي قصة " الأرنب الذي أنقذذئبا من المصيدة " وهي تربي في الأطفال احترام الآخرين، وعدم تحقيرهم والاستهزاء بقدراتهم .

2 ـ مرحلة المغامرة والبطولة ( من 13ـ 15 سنة )

وفيها حكايات البطولة التي تمتزج فيها الحقيقة بالخيال ، وتنتهيبانتصار البطل ، وتتصف مسرحيات هذه المرحلة : بمشاهد الشجاعة في الحق ـ الواقعية ـالمعلومات المفيدة والواضحة ـ تأكيد القيم الدينية والانتماء الوطني ـ التعاون ـالتطوير والابتكار مثل : المسرحيات التاريخية والوطنية.

3 ـ مرحلة بناءالشخصية والاتجاهات (16 ـ18 سنة) :

وتعد هذه الفترة من أهم مراحل حياةالشاب ، وفيها تتبلور الشخصية وتكتسب خصائصها الحياتية المقبلة ، وهنا ينبغي أننؤصل فيهم مفهوم الثقافة بكل مشاربها ، والانتقال بتفكير الشاب إلى البحث والمناقشةوالوصول إلى علل الأشياء نتيجة للقناعة لا فرض الواقع ، وذلك سينمي ثقته بذاتهواحترامه للآخرين .

وفي هذه المرحلة يبدأ إعداد الشاب للحياة العملية ، أوالانتقال إلى مراحل علمية جـــــديدة " الجامعة " ، أو الدخول في معترك الحياةالعامة ، وبذلك يرسم لنفسه طريق المستقبل ، لذا يراعى في المسرح المدرسي اهتمامهبتأهيل التفكير في المستقبل ، والمهن أو الأنشطة التي تتناسب وقدراته ، والمسرحياتالتي تحث على القيم وتحارب العادات السيئة .

والمسرح المدرسي علم قائمبذاته ، ويحتاج إلى دراسة متعمقة من المعلمين للاستفادة من هذه الوسيلة الإعلاميةالتربوية المهمة.
(العقربي , 1976,ص101)
الخاتمة والرأي الشخصي:

وهكذا نجد أن اذا كان المسرح يقوم بدور تعليمي فإنه في الحقيقة ثقافة في حد ذاته أن يفتح عيون الاطفال على هذالفن ويوجه أنظارهم على الأدب المسرحي ليدركوا نجومه الحقيقيون أمثال :شكسبير وأبس وشور والحكيم دون أن يقلقنا أن تعلق الاطفال بأسماء نجوم المسرح من الممثلين وفي فرنسا يقومون بتدريس موليير وأرسين وغيرهما للاطفال عن طريق أداء مسرحياتهم وذلك يغرس في نفوسهم في سن مبكرة روح اللغة ويزرع فيهم حب الفضائل الكبرى وتجري الآن في مصر تجربة مسرحة المنهج .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وفي الواقع لن نستطيع مهما بذلنا من جهد أن نقدم كل المواد الدراسية في صور مسرحيات إن هي إلا نماذج وعينات فالافضل في الدراسة هو الكتاب والمسرح هنا وسيلة معينة على الفهم والدرس والوقت والجهد في مجال المسرح يفوق قدرات المعلم والمدرسة كما أن من التعسف وضع الكثير من المواد الدراسية في القوالب المسرحية .
(السميحي ,1986,ص 21)
وبعد هذا البحث لا يسعني إلا الإشادة بالمسرح ودوره في عملية التربية والتعليم لانه وسلية ممتعة مشوقة وجذابة بالنسبة للاطفال والاهم من هذا كله انها تربوية تساعد على تعليم الاطفال ما يجب ان يتعلموه بطريقة سهلة وغير مملة.










المراجع:

1-بني هاني , محمد عبد الهادي ,2006,نصوص هادفة في المسرح المدرسي ومسرح الشباب ,دار الكندي, الاردن


2-محمد , عبد العزيز,1993, المسرح المدرسي في دول الخليج العربية, مكتب التربية العربي لدول الخليج , الرياض.


3- عبد اللطيف , شما , 1990, المسرح المدرسي,وزارة الثقافة , عمان


4- أحمد , سليمان ,1999, المسرح المدرسي,مكتبة الملك فهد الوطنية . الرياض


5- المقدادي , فيصل, 1984, المسرح المدرسي, دار الجبل , دمشق


6- نواصرة , جمال محمد , 2003, المسرح المدرسي بين النظرية والتطبيق, عالم الكتب الحديث, الاردن


7- قشوة, سمير,2006, دراسات في مسرح الطفل الحديث,دار الفرقد, دمشق


8- الادرع , الشريف, 2007,حوارات وكتابات في المسرح ,دار الحكة , الجزائر.


9- كشلاف, سليمان سالم,2001, وجوه خلف الاقنعة , مصراته , الدار الجماهيرية.


10_ الخطيب , محمد كامل, 1994, نظرية المسرح,وزارة الثقافة , دمشق.


11_ العقربي ,محمد عبد العزيز,1976,نظرات في الموسيقا والمسرح,اللجنة العليا لرعاية الفنون والآداب , الجزائر.


12_ السميحي , عبد القادر, 1986, نشأة المسرح والرياضة في المغرب,مكتبة المعارف , الرباط.



م\ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حلقة بحث لمادة الاعلام التربوي (المسرح المدرسي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستراتيجيه للبحث العلمي :: الابحاث التربوية :: الابحاث التربوية-
انتقل الى: