الاستراتيجيه للبحث العلمي
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 438964
ادارة المنتدي اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 438964
ادارة المنتدي اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاستراتيجيه للبحث العلمي

البحث العلمي :إنه محاولة لاكتشاف المعرفة والتنقيب عنها وتنميتها وفحصها وتحقيقها بدقة ونقد عميق ثم عرضها بشكل متكامل ولكي تسير في ركب الحضارة العلمية ..
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

 

 اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ


انثى الابراج : الاسد التِنِّين
عدد الرسائل : 2105
الموقع : هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
المزاج : لسى بدري...
احترام القانون : اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 69583210
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة Najran-un1376484686971
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 156820
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة 13270197175


تاريخ التسجيل : 26/02/2008
نقاط : 47336
السٌّمعَة : 24

بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة Empty
مُساهمةموضوع: اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة   اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 23, 2010 11:08 am

اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة




الخوف من بدء مشروع صغير

لا تجعل الخوف من الفشل يوقفك من بدأ مشروعك الصغير. هل قلت لنفسك " إننى أتمنى أن أبدأ مشروع صغير ولكن..." هل هذه الجمله تصف حالتك الآن؟ ما الذى يمنعك؟ كثيرا ما يأتى الرد " إننى خائف من الفشل." ويقول لك " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أعرف هل يوجد من يشترى المنتج؟ أو " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أجيد فن البيع".أو " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أعرف هل العائد منه سيغطى مطالبى الحياتيه أم لا.

كما ترى أن السبب الرئيسى هو الخوف وإن إختلفت الأعذار التى تسوقها مثل المنتج, البيع أو العائد...إلخ.إذا كان الخوف من الفشل هو ما يمنعك أن تبدأ مشروعك, عليك أن تتخطاه وتتقدم. كيف يمكنك أن تكسر هذا الشلل وتقوم بالتنفيذ. عليك أن تقوم بشيئين:

1. استعد للنجــــاح :ــ

إن أول شىء لتستعد للنجاح هو أن تتعلم كيف تحققه بما إنك تعرف كيف تفشل.إنك قد تفشل بجمودك وعدم فعل شىء ,أو بعمل أشياء عديمه الفائده. ولكن كيف تنجح؟ تنجح إذا عرفت تماما ما الذى تحتاجه لتكون ناجحا وان تضمن إن هذه الإحتياجات قد أشبعتها. كمثال ,إفترض إنك تريد أن تفتح محل لبيع ملابس الأطفال, لإنجاح هذا المشروع عليك التأكد من ثلاث أشياء:ــ

* عدد كافى من الناس فى حاجه لهذه الملابس وتريد شرائها .

* أن يكون السعر والجوده منافسه بدرجه تجذب الناس للشراء منك.

* وسيله تجمع الإثنين معا الناس والمنتج.

عليك أن تعرف هذه الأساسيات وكيفيه تنفيذها. وأفضل طريقه لعمل ذلك هى العمل من خلال خطه عمل. العمل من خلال هذه الخطه ستملىء هذه الفجوات فى معلوماتك وتمدك بالتفاصيل التى تساعدك على تنفيذ المطلوب منك. خطه العمل هى هى حجر الأساس الذى يساعدك على معرفه كيف تنجح مشروعك.

2. تخلص من ميلك للخوف :ــ

لماذا تخشى من الفشل ؟ معظم الناس تخشى الفشل لأحد أو كل الأسباب الآتيه:ــ

* الخوف من أن ينظر إليك من حولك على إنك خاسر إذا فشلت:

هذه الأسباب تعتبر سوء فهم.الفشل لا يغير جيناتك أو شخصيتك. إن الفشل قد يؤثر بسلبيه على تصرفات بعض الأشخاص, ولكنه ليس سلبيا فى ذاته.هل ستصبح خاسرا إذا فشلت؟ نعم ! فقط إذا سمحت لنفسك أن تكون كذلك . يجب أن تعرف " العيب ليس فى أن تسقط لأسفل ولكن بقائك فى الأسفل" .هذا فقط يجعلك خاسرا.

هل سينظر إليك الناس بإحتقار ؟ قد يفعل ذلك بعض الناس وليس جميعهم. إنك لن تسنطيع أن تتحكم فى أفكار وتصرفات الناس, لذلك لماذا تشغل بالك وتضيع وقتك عليهم.

* قد تخسر كل أو جزء من ممتلكاتك أو مدخراتك:ــ

بفقدانك مدخراتك أو ممتلكاتك هذا غير محتمل الحدوث. يمكنك مشاركه أحد فى البدايه وتتقاسما معا المسئوليه الماليه. حتى إذا بدأت كتاجر فردى وحدثت خساره يجب أن تتأكد إنها فى حدود المحتمل. هذا المحتمل أنت الذى يحدده من البدايه, وعندما تشعرإن هناك تراجع فى الربح , توقف فى الحال وأعد تقييم الموقف. وفى كل خطوه راجع حساباتك لتعرف مدى ما حققته من ربح أو خساره فتراجع نفسك وطريقه إدارتك وتصحح الطريق وتستمر نحو تحقيق النجاح.

* الفشل قد يكون غير مريح وغير سار , ولكنه ليس مهددا للحياه. الفشل يعتبر دائما فرصه بشكل أو آخرـ فرصه أن نتعلم شىء ذو قيمه. إذا تذكرت هذا الوجه الإيجابى للفشل وركزت عليه ستتخطى الخوف وتستمر فى طريقك مهما واجهت, ولكن بعد أن تكون إكتسبت الخبره لتجنب الخطأ.

* إن بدأ وإداره مشروع قد تكون الأكثر إرباحيه فى حياتك. لا تجعل الخوف يفسد ذلك. إنك لن تقدر أن تضغط على زر لتطفىء الخوف داخلك, ولكن بالنجاح تستطيع أن تروضه. لماذا لا تبدأ الآن ؟

هناك أسئله يجب أن تسألها لنفسك قبل أن تبدأ مشروعك الصغير:ــ
هل تفكر فى بدأ مشروع صغير ؟

أنت بهذا على الطريق الصحيح . هناك الكثير من التفكير يجب أن تقوم به . إذا أردت النجاح عليك أن تعمل على ذلك. قد تكون هناك إرتفاع وهبوط ومفاجآت. ولكن الجانب الإيجابى هو إذا كنت الشخص المناسب, ولديك خطه قويه, سيكون بدأ المشروع مبشرا بالنجاح ويصبح أهم حدث فى حياتك.

هل أنت مناسب للعمل الحر ؟

أنت وليس جيرانك أو أصدقائك أو زملائك أو أى كان من ينصحك أن تبدأ مشروعا . إفحص داخل قلبك وكن صادقا مع نفسك وحدد إذا كنت تصلح أم لا. إسأل نفسك هذه الأسئله الثلاث:ــ

1. هل أنت حقيقه ترغب فى العمل مستقلا وتكون الشخص الذى يملك بمفرده إتخاذ كل القرارات وتحمل كل المسئوليات؟

2. هل أنت مستعد أن تعمل بجديه لساعات طويله وتقدم التضحيات التى تلزمك بها بدايه مشروعك ؟

3. هل لديك ثقه بالنفس وإنضباط ذاتى تمكنك من إنجاح مشروعك وإستمراريته ؟

إذا كانت إجابتك " لا " لأى من الأسئله السابقه ,أنت غير مستعد للعمر الحر. أما إذا أجبت " نعم " هنا يجب أن تستعد بالتفكير والدراسه لتبد مشروعك. ولكن إحذر ليس كل من يبدأ مشروع يستطيع أن يديره بنجاح.

هل لديك المهارات اللازمه لإداره مشروعك ؟

إن العوامل المساعده على نجاح المشروع هى الدافع الذاتى ,معرفه الصناعه وإنتاج المنتج الذى تريد عمله, القدره عى الإداره, مهاره التسويق, إجاده العلاقات العامه مع الموردين والمستهلكين والأهم الرؤيه الواضحه.من المنطقى أن تكون القدره التنظيميه والإداريه من الضروريات الأساسيه لأنك لن تنجح والفوضى من حولك. النواحى الماليه, والأفراد, والعمليات, والمبيعات والتسويق كلها تتطلب مهاره الإداره. قدرتك على الإستجابه للتحديات بإيجابيه والتعلم من الأخطاء والمبادره جميعها قدرات ضروريه للبدأ فى مشروع مهما كان حجمه. هذه المهارات يمكن تعلمها , إبدأ الآن إن كنت لا تملكها قبل أن تبدأ. من الحكمه أن تستثمر الوقت فى تعلم هذه المهارات قبل أن تبدأ فى المشروع. لأن سوء الإداره هو أهم سبب لفشل كثير من المشروعات الصغيره.

كيف تتجنب الفشل عند بدأ المشروع :ــ

الإستعداد والتخطيط هما مفتاح النجاح منذ البدايه. إذا قررت أن تبدأ مشروع صغير مناسب لك. الخطوه التاليه هى الإستعداد والدراسه والبحث فى نوع المشروع الذى تريده ثم إبدأ فى إعداد خطه العمل. بمجرد أن أصبحت لديك فكره مشروع ترغب فى تنفيذها, أول ما يجب فعله هو كتابه خطه العمل التنفيذيه. كثير من الأشخاص يظنوا إن كتابه الخطه مطلوبه عند الحاجه لطلب قرض أو حث المستثمرين لدعمك وإقناعهم بفكرتك وإمكانيات إنجاحها. فى الواقع إن كتابه خطه عمل ضروريه مهما كان الهدف. الغرض الرئيسى لكتابه خطه عمل هو إختبار مدى صلاحيه الفكره للتطبيق. خطه العمل ستخبرك ما إذا كانت هذه الفكره لديها الفرصه لتصبح مشروعا ناجحا.

* كتابه خطه عمل تجبرك على القيام بالبحث والحصول على المعلومات التى تحتاجها لتحول الفكره إلى مشروع ناجح. إذا أظهرت الخطه إن هذه الفكره غير مجديه, أتركها وأبحث عن فكره أخرى.

* إذا لم تكتب خطه عمل عندما تفكر فى تنفيذ عمل ما, إن أفضل ما سيحدث هو إنك ستتخبط وتضيع وقتك ومصادرك دون تحقيق أى شىء. وفى أسوأ الحالات فإن مشروعك سيفشل بسبب إنك لم تضع بعض الجوانب فى إعتبارك.

* إذا إستثمرت بعض الوقت والطاقه فى كتابه خطه عمل ستكون لديك فرصه أفضل فى تجنب الفشل وتحقيق الجاح.

+++++++

خطة عمل المشروع

بدأ وإدارة أي مشروع في العالم اليوم سريع التغيير يعتبر تحدي كبير في الواقع إذا لم تتخذ الإجرءات المتوازنة للتخطيط والمراقبة مبكرا، فإن معظم ملاك المشاريع سوف يجدوا ان أعمالهم انحرفت عن طريقها. ولمنع ذلك، من الضروري أن نصنع خطة تم التفكير فيها بعمق ومن كل الجوانب وتكون قابلة للتنفيذ وبذلك تضمن استمرارية نجاح المشروع.

ان نقطة البداية الأساسية لأي مشروع هي "كتابة الخطة". وقد اثبتت التجارب ان الخطة المدروسة جيدا هي اساس نجاح أي مشروع واستمرار تواجده.

ما هي خطة المشروع ؟

ان خطة العمل هي الأداة التنظيمية المستخدمة لتبسيط وتوضيح أهداف واستراتجيات العمل. ان خطة العمل ايضا هي اداة البيع. إذا لم تستطع أن تقنع على الأقل شخص واحد غيرك بقيمة المشروع فإن الفكرة لا تستحق التنفيذ أو أن خطتك تحتاج إلى اعادة كتابتها مع تعديلات أساسية. لذلك بجانب أن الخطة يجب أن تكون بسيطة واضحة فهي يجب أيضا أن تكون محرضة ومقنعة.

الخطة يجب أيضا أن تكون مكتوبة جيدا. تستند على حقائق ، موجزة، ومنظمة في تتابع منطقي. وهي يجب أن تحتوي على المعلومات الكاملة عن المشروع بدون استخدام كلمات معقدة وغير ومفهومة للقاريء العادي لها. علاوة على ذلك فهي لا يجب أن تحتوي على أي جمل غير مدعمة أو حقائق غامضة أو سيئة التفسير ولا يجب أن تحتوي على وعود كثيرة غير قابلة للتحقيق.

لماذا نكتب خطة للمشروع؟

ان خطة المشروع تساعد على تدعيم بحثك وتخدمك كدليل أثناء حياة المشروع، وتجبرك على النظر بصورة موضوعية وغير عاطفية للمقترح الكلي للمشروع، والأكثر من ذلك أهمية هو أنك تعطي المستثمرين المحتملين معلومات تفصيلية على كل جوانب عمليات المشروع الماضية والحالية والمستقبلية.

وبتحديد أكثر فإن خطة المشروع :

· تعطيك قائمة بالإهداف والخطوات التي تتبع

· تساعد على تنمية قدراتك القيادية بتمرينك على التفكير وتخيل المواقف الجيدة والسيئة لمشروعك

· تساعد على تحويلك من مالك مشروع مبتدأ إلى مالك مشروع محترف ومحترم

· تساعد على كشف العقبات التي قد تواجهها وتستعد لها

إنك تستطيع أيضا بإستخدام خطتك أن تتعامل بفاعلية مع الموردين، المحللين ، المحامين، المحاسبين ، المراحعين، مستشاري العمل وأي طرف مهم آخر والذي قد يكون لا يفهم طبيعة مشروعك تماما.

الخمس عناصر الأساسية للخطة

* الجزء التمهيدي
* خطة المنشأة
* خطة التسويق
* خطة المبيعات
* الخطة المالية
* استراتيجية كتابة الخطة

ولا يهم عدد الكتب التي قرأتها، ولا كم عدد الدورات التي حضرتها، ولا عدد الخبرا الذى تحدثت معهم لأن كل فرد يبدو أن لديه طريقة مختلفة لتنظيم وكتابة خطة العمل. ولكن هناك خمس عناصر أساسية في كل خطط العمل.

هذه العناصر الخمس تحكمها قاعدة متكاملة وهي:

ما تضعه في خطتك للعمل، وكيفية تنظيهما تعتمد على ما تحتاج اليه فعليا في هذه الخطة. بمعنى آخر "إن تنظيم الخطة وكتابتها يعتمد بالكامل على الغرض منها" ولكن يجب أن تضع في الإعتبار أن ما تقترحه هنا مجرد إطار لوضع الخطة يمكن توسيعه أو تغييره أو إعادة ترتيبه طالما أن ما تكتبه منطقي وواضح ويغطي كل إحتياجاتك.

++++

كيف تبدأ مشروعك الصغير؟

يحلم الكثير من الناس ان يتحرروا من وظائفهم وان يجدوا الفرصة للنجاح والثروة من خلال مشروع يملكونة. ولكن البعض ينجح فى ذلك والآخر يفشل.

ما الفرق بين الاثنين ؟ لماذا ينجح هذا ويفشل الاخر ؟ الاجابة على ذلك هى:

معرفة العمل, رأس مال كافى , خبرة جيدة , وفكرة فريدة فى وقت مناسب هى بعض مميزات الأشخاص الذين نجحوا. ولكن هذه المميزات ليست كافية .هناك صفات شخصية ساعدت على هذا النجاح منها المثابرة ,العمل الجاد ,المهارة , بالاضافة للخطة الجيدة التى تم وضعها للمشروع .

وعامة ينقسم الراغبين فى بدأ مشروع الى مجموعتين من الناس :

الاشخاص الذين يبدأوا المشروع وهم يعلمون جيدا مايفعلون وما يريدون ولكنهم يبحثون فقط عن الفرصة والمصادر. هؤلاء الاشخاص لديهم بالفعل الخبرة والمهارات اللازمة للعمل الحر والنجاح فية. وغالبا ما يكونوا على دراية واسعة بنوع العمل وتقاليده وممارساته مما يساعدهم في مرحلة البدايه.

الأشخاص الذين يرغبوا بشدة لبدأ مشروعهم الخاص ولكن ليس لديهم الخبره اللازمه . وقد يكون لديهم خبره فى مجال لا يريدون العمل فيه. كيف تبدأ تعتمد الى حد كبير على الى اى المجموعتين تنتمى.

لتقيم نفسك وقدرتك على انشاء مشروع خاص بك يجب ان تقوم بالاتى :

* تفهم مسؤليات العمل الخاص : ما الذى يشمله ملكيه عمل خاص وما الدور الذى عليك القيام به كمالك؟
* حدد اهدافك : حدد ما الذى تريده من مشروعك .لأن ذلك يساعدك على اختيار مشروع مناسب ,كما يساعدك على تحديد امكانيات نجاحه واكتشاف المهارات المطلوبه له وهل هى لديك ام لا
* حدد ما اذا كان لديك امكانيه ايجاد عماله ماهره ام لا .
* كيف ستقيم المهارات وتحكم على الاشخاص من اهم اسس نجاح المشروع . بدون عماله قادره ماهره لن تنجح مهما فعلت.
* قيم التأثير على حياتك اليوميه: تاكد انك ستقضى وقت طويل فى العمل فهل تستطيع البعد عن عائلتك واصدقائك لفترات طويلة ؟

وقبل ان نشرح لك كيف تبدأ مشروعك الخاص سنوضح لك مزايا وعيوب المشروع الخاص.


المزايا :-

* لديك الفرصه ان تنمى ثروة معقوله اكثر مما تكسبه من عملك لدى الآخرين .
* ستصبح رئيس نفسك بل ورئيسا للاخرين .
* لديك الأمان فلن يطردك احد من العمل فى اى وقت .
* لديك حريه تنفيذ افكارك متى اردت ذلك.
* ستشارك فى كل نواحى العمل مما يكسبك خبره شامله .
* لديك فرصه الاتصال المباشر مع العملاء .
* ستعمل فى مجال تحبه وتستمتع بأدائه مما يجعلك تشعر بالرضا و السعادة.

العـيوب:-

* قد تصبح فجأه لأسباب خارجه عن ارادتك فى ضائقه ماليه.
* ستعمل لفترات طويله وقد لا تحصل على اجازات .
* قد تغرق فى تفاصيل اداريه مما يبعدك عن ما تحبه اصلا فى المشروع .
* قد تجد دخلك غير ثابت خصوصا فى البدايه .
* قد تصبح فى موقف لا تحبه مثل طرد عامل او اصابة عامل .

مراحل بدء المشروع :-

هناك أربع مراحل لبدء مشروع ناجح :

المرحله الاولى:استعراض الافكار والفرص المتاحه.

المرحله الثانيه :التخطيط .

المرحاه الثالثه : اختيار المكان .ثم المرحله الرابعه : البدأ فى المشروع .تم يليهـا المراقبه و المتابعه .

++++++++++++++

أساسيات نجاح المشروع الصغير

مثل أي عمل تسعى لتحقيقه يجب أن تستند إلى أسس ثابتة لإنجاحه.

لتنجح فى مشروعك الصغير هناك ضرورات مطلوبة يجب تنميتها وتنفيذها لتحقق ذلك .هذه الضرورات هى :ـ

1. اعمل ما تستمتع به :ـ

ان ما تحصل عليه من المشروع من رضا نفسى ومكسب مالى واستقرارو متعه هى قيمه الجهد والمال الذى وضعته فى المشروع . لذلك اذا لم تستمتع بما تعمله سينعكس عمليا على ادائك فى المشروع وتصبح فرصك فى االنجاح ضعيفه ان لم تكن معدومه .

2. خذ ما تعمله بجدية :ـ

لن تستطيع ان تكون فاعلا وناجحا فى مشروعك الا اذا كنت تؤمن بما تقوم به من عمل وانتاج او خدمه تؤديها .ان الفشل اكيد اذا لم تأخذ كل امور المشروع بجديه و تنفذ كل شىء بدقه واهتمام واقتناع .اذا لم تأخذ مشروعك بجديه لن ينظر اليك عملاءك بجديه. ان كثير من اصحاب المشاريع الصغيره نجحوا وحققوا مكاسب كبيره لجديتهم ومثابرتهم فى العمل.

3. خطط لكل شىء :ـ

إن التخطيط ليس فقط ضروره ولكنه يبنى لديك عادة التنظيم التى تعتبر أساس النجاح فى حياتك كلها . تنظيم العمل يساعدك على تحليل المواقف ,تجميع البيانات ,ثم تسجيل النتائج على اساس الحقائق التى توصلت اليها مما جمعته ونظمته فى السجلات. الغرض من التخطيط هو انك تضع اهدافك ووسائل تطبيقها مكتوبه على الورق .وقد تستخدم هذه الخطه كخريطه عمل تقيس بها ما حققته من انجازات من نقطه البدايه الى نقطه خروج المشروع الى الوجود .

4. إداره المال بحكمة :ـ

ان دم الحياة لأى مشروع هو السيوله النقديه التى بها تشترى المخزون ,وتدفع للخدمات ,وتسوق منتجاتك للأستمرار فى مشروعك الصغير ونجاحه. هناك جانبين لأدارة المال بحكمه:ــ

· النقود التى تستلمها من العملاء مقابل بضائعك او خدماتك.

· النقود التى تنفقها على شراء المخزون,الاجور ,وبنود الصرف الأخرى المطلوبه لتشغيل المشروع وابقائه منتجا.

يجب ان تحرص على التوازن بين البندين حتى يتبقى لك ربح ويرفع من راسمالك.

5. اسعَ للبيع :ـ

لا يهم ان تكون بائعا ماهرا ,او مصمم اعلانات جيد,او تجيد العلاقات العامه , فهذه تعتبر من الأصول المهمه, لكن الأهم هو ان تتصل وتطلب بجديه ومثابره من المشترين ان يشتروا ما تبيعه . اى ان تكون على اتصال شخصى وفاعل مع من تتوقع ان يكونوا عملاء متوقعين.

6. تذكر ان كل ما تفعله هو من اجل العميل:ـ

إن مشروعك الصغير ليس فقط منتج او خدمه تبيعها , بل هو اساسا لأرضاء العميل وجذبه للتعامل مع منتجاتك. لذلك يجب عمل كل ما تستطيع لضمان استمراريه العلاقه بين العميل ومشروعك ,مثل : منح ضمان للمنتج , خدمه ما بعد البيع , تعريفه بمزايا وفوائد المنتج من خلال الإعلان الصادق الأمين , تسهيلات الدفع ..الخ.

7. لا تشعر بالحرج من الترويج عن نفسك ( دون أن تصبح بغيضًا):ـ

ان كل ما تفعله لن يجدى اذا لم يعرفك الجمهور ــ من تكون؟ وماذا تبيع؟ ولماذا يشتروا منك ؟ ان الترويج عن نفسك هو اكثر فائده للعمل و بالرغم ان كثيرمن الأعمال لا تستخدمه الا ان الجمهور يحب ان يعرف من هو صاحب المشروع وما سيقدمه ليطمئن للتعامل معه ويصبح عميلا دائما .

8. اعرض صورة إيجابية لمشروعك :ـ

أصحاب المشاريع الصغيره لديها الفرصه أن تعطى إنطباعا جيدا عند بدأ التشغيل لسهوله اتصالهم بالجمهور.ان الإنطباع الأول هو اهم لحظه لا يجب ان تفوت على صاحب المشروع الصغيروعليه ان يحرص على تثبيت صوره ايجابيه عنه وعن منشأته وعن ما يبيعه عند الجمهور. لذلك فإن المظهر الأنيق النظيف مطلوب للمساهمه فى خلق انطباع جيد عن المشروع. وليس معنى ذلك ان تبالغ فى الإنفاق على المظاهر حتى لا يضيع رأسمالك .

9. اعرف عملائك :ـ

إن الميزة التي يملكها مالك المشروع الصغير هو انه يستطيع خدمه عملائه شخصيا وبالتالى تتكون علاقات مباشره مع العملاء. ويمكنه الرد فى الحال ومباشره على استفساراتهم سواء عن طريق التليفون او شخصيا داخل الموقع .هذا يجعل صاحب المشروع يعرف عملائه بصفه شخصيه وبالتالى يعرف كيف يتعامل معهم ويرضيهم .وبذلك يضمن تكرار الشراء منه.

10. ابنى فريق عمل جاد :ـ

لا يمكن لأى فرد أن يعمل بمفرده مهما كانت إمكاناته . لذلك اى كان عدد العماله لديه يجب ان تكون جاده وملتزمه باخلاقيات العمل للمنشأه. ولكن اهم فريق عمل لصاحب المشروع الصغير هو العميل الذى يشارك بالرأى فى مدى جودة المنتج . بالنسبه للمشروع الصغيران فريق العمل قد يكون اعضاء العائله ,العاملين معك ,بالأضافه الى العملاء .هؤلاء جميعا لهم رأى فى اداء المشروع وتحديد مستقبله , لأنهم اقرب الناس اليك والذى عادة ما تلجأ اليهم طالبا الرأى والاستشارة.

11. يجب أن تُعرف كخبير :ـ

إن الجمهور يفضل أن يشتري السلعه ممن يعرفهم جيدًا ويعرف انهم خبراء فيما يبيعون ويستطيعوا اصلاح المنتج فى وقت قليل اذا كانت المنتجات تحتاج لصيانه اواصلاح .ان شهرة صاحب المشروع كخبير فى منتجاته تكسبه ثقة العملاء والذين سيتزايدون مع الوقت ومعهم تتزايد أرباحك.

12. أوجد ميزة تنافسية :ـ

يجب ان يكون لديك افكارا للبيع مميزه تحقق منها تنافسيه أعلى من غيرك فى السوق. قد تكون مده ضمان اطول ,او خصم اعلى,او بيع بالتقسيط لفتره اطول,او خدمه لا يقدمها غيرك ، سعر اقل ,او مجموعه من هذا كله , او بعض منه .كن دائما مميزا.

13. استثمر فى نفسك :ـ

اقرأ أحدث الكتب التى صدرت خاصه يمشروعك .احضر ندوات ..الخ . المالك الناجح يجب ان يستمر فى متابعه جمع المعلومات وتحديثها عن كل نواحى المشروع . هناك دائما طرق حديثه لإنتاج افضل , او طرق اعلان اقوى ,او وسائل تسويق احدث ..الخ. متابعه الحديث والجديد يساعدك على التحديث والتطويرو بالتالى استمرايه مشروعك ونجاحه

14. سهولة الوصول إليك :ـ

سهوله الوصول اليك تعنى سهوله التعامل معك .يجب ان تكون قادرا على توريد منتجاتك او تقديم خدماتك بالطريقه المريحه والمناسبه لهم كما يريدون ومتى واين يريدوها .اذا كانت هناك شكوى من اى عميل يمكنه ان تصل اليك بسهوله وان تصلحها فى الحال اوفى اسرع وقت ممكن.

15. ابنى سمعة طيبة صلبة ومتينة :ـ

إن السمعه الطيبه تكتسب ولا تشترى . وهى تعتبر اصل من أصول المنشأه الملموسه والقابله للتداول.وهى تكتسب بالتعامل بصدق وامانه ونزاهه فى كل تعاملاتك مع اجاده تامه فى عملك .الاستمراريه بالتعامل بنفس الاخلاقيات فى ادائك يضمن استمراريه تعامل العملاء معك بل واكتساب الكثير غيرهم .

16. بيـع الفائـدة :ـ

إن كل وسائل الترويج المستخدمه يجب أن تركز على فوائد المنتج أو الخدمه التى تبيعها .اى عميل لن يشترى شىء لن يعود عليه بالفائده .لذلك يجب ان تعتمد على ادوات الاعلان التى تحقق الإتصال المباشر وتركز على إبراز الفوائد المحققه من شراء المنتج او الخدمه الت تبيعها .

17. اجذب الانتباه :ـ

لا يستطيع مالك مشروع صغير ان يضيع وقت ومال او طاقه على انشطة الترويج فقط بالظهورالمباشر والمتكرر على وسائل الإعلان. لذلك احرص ان تكون الوسائل المستخدمه بسيطه وغير مكلفه لأن اى عمليه ترويج يجب ان تعود عليك بالربح وجذب عدد كبير من العملاء لا ان تهدر مالك وجهدك .

18. كتسب مهاره التفاوض:

إن القدرة على التفاوض الفعال مهارة يجب على كل مالك مشروع صغير ان يجيدها تماما .وهى مكمله للبيع الا إنها تستخدم كل يوم عمل بل وكل ساعه فى اليوم . وهنا يجب ان تجيد فن التفاوض حتى تحقق مبدأ المكسب للطرفين اى كل من البائع والمشترى يحققوا مكسب ,بمعنى آخر انت تكسب المال والمشترى يكسب منتج ذات جوده عاليه بسعر مناسب .اى ان التفاوض يجعل كل طرف مقتنع انه الفائز.

19. كن منظمًا واستمر كذلك :ـ

يجب أن يكون المكان منظما ونظيفا دائما. جميع المستندات منظمه داخل ملفات تحمل عنوان لما بداخلها .وهذه الملفات توضع فى مكان يسهل الوصول اليه فى اى وقت مع المحافظه عليها .التنظيم يشمل الوقت ايضا وتحديد الزمن المطلوب لتأديه كل مرحله من العمل حتى تبدأ وتنتهى فى الميعاد المحدد لها وبالتالى يصدق المالك فى اى ميعاد يحدده مما يجعله موضع ثقه واحترام عملائه .

20. لا تتدخل فى كل الأنشطه:ـ

لا تتدخل فى كل صغيره وكبيره فى العمل بنفسك .حدد الواجبات المطلوبه من كل عامل وتابعه.حدد الواجبات والحقوق والاخلاقيات التى يجب اتباعها فى العمل واكتبها وعلقها فى مكان ظاهر بحيث يراها الجميع .تابع وراقب تنفيذ ذلك ومدى التزام العاملين بها وحاسب المقصر حتى تضمن دقه وجودة العمل فى مشروعك .

21. خذ وقتًا للراحة:

إن إغراء جنى الأرباح يجعل كثيرًا من أصحاب المشاريع يعملوا لفترات طويله بدون راحة، مما يرهقهم وبالتالى يؤثر على قدرتهم على التركيز والمتابعه كما يؤثر عليهم صحيا. من الأفضل تحديد وقت ثابت للراحه والأجازات الأسبوعيه والسنويه حتى تسترد نشاطك البدنى والذهنى .

22. تابع عملائك بصفه مستمره:ـ

اتصل دائما بعملائك لمتابعه اذا كانت هناك اى شكوى لتتجنبها او تعليقات لتطوير اى جانب فى عملك .تلبيه رغبات العملاء تساعدك على ضمان رضاهم وبالتالى نجاح مستمر لمشروعك الصغير وازدهاره.

++++++

اختيار فكرة لمشروع صغير ناجح

إن أي فكرة هى عبارة عن تركيبة من فكرة قديمة أو أكثر يتم تطويرها بطريقة مبتكرة . إن ايجاد فكرة جديدة هى التحدى الأكبر في المرحلة الأولى لإنشاء المشروع الصغير. إن الشخص الذى يحلم بإنشاء مشروعه الخاص ولا ينجح عادة يقع فى أحد الفئات الآتية:ـ

· لديه أفكار قليلة ليختار من بينها :

هذا الشخص وكأنه يقول " لو كان عندى فكره لمشروع اقوم به ؟ " اذا قلت انك لا تملك فكره محدده معناه انك لا تملك فكره على الإطلاق .يجب بمجرد ان تخطر لك فكره مشروع فى احلامك ان تبدأ فى دراستها وتكون بذلك وجدت الأساس الذى تبدأ بناء مشروعك عليه.

· لديه افكار كثيره جدا :ــ

ان الشخص قد يجد لديه افكار كثيره تصلح لبدأ مشروع صغير .اذا ما كنت مثل هذا الشخص يجب ان تختار فكره واحده منهم ــ حتى لو لم تكن الأفضل ــ وتدرسها جيدا وتطورها فى ذهنك اكثر و اكثر . ثم فكر فى احتمالات تطبيقها على ارض الواقع . تذكر انه ليس المطلوب عمل خطه كامله مكونه من مائه صفحه او حتى إكتمال الفكره انما المطلوب فى هذه المرحله هو تركيز اكبر على بلوره الفكره ومدى قابليتها للتطبيق.

· ينتظر الفكره الأفضل :ــ

ان الشخص الذى يظل يبحث عن فكره ولا يدرسها فى انتظاران تأتى اليه فكره افضل سيظل يبحث للأبد. سواء وجدت هذه الفكره بالفعل ام لا عليك ايضا ان تفكر اذا كان لديك المهارات اللازمه لتنفيذها وانجاحها كمشروعك . ان كثير من اصحاب المشاريع الناجحه قد فشلوا سابقا قبل ان ينجحوا كما تراهم الآن ولم ينتظروا افضل الافكار.


شروط الفكرة المناسبة لبدأ مشروع صغير


1. تشبع حاجه او تخلقها فى السوق:

يجب التأكد من تقبل السوق للسلعه التى تريد تقديمها قبل ان تلقى بما لديك من مال فى مشروع قد يفشل . عليك ان تكون صوره موضوعيه واضحه عن السوق المتوقع للسلعه عن طريق جمع اكبركميه من معلومات عنها وعن السوق الخاص بها .وبالرغم من حقيقه صعوبه توقع رد فعل المستهلك لأى منتج جديد , الا ان الحصول على معلومات وافيه تساعدك على تحديد موقف تقريبى عن سلوك المستهلك تجاه المنتج .ويمكن هنا الرجوع الى الغرف التجاريه , غرفه الصناعه الخاصه بالمنتج , بعض المستهلكين ,بعض العاملين فى المجال نفسه , الوكلاء , السماسره او وما شابه ذلك .

القاعده هنا : اوجد حاجه ثم فكر كيف تشبعها . لا تبالغ بإيجاد فكره غير عاديه يصعب تقبلها او الاقتناع بشراؤها بسهوله إلا إذا أردت ان يضيع الوقت فى الشرح والتوضيح. انك كمشروع صغير لا تتحمل طول الوقت حتى تبيع ما تنتجه ولا حتى ما تملكه من مال يكفى لتغطيه المصروفات . ان الشركات الكبيره فقط هى التى تستطيع تحمل تكاليف الترويج عن منتج غير مألوف وخلق طلب عليه .

تحذير: لا تنتج شىء لمجرد انك تحبه بصفه شخصيه ولكن احتمالات تقبله فى السوق ضعيفه.


2. استمراريه الطلب على المنتج فى السوق:ـ

ان الاسواق تتغير بسرعه ويقل الطلب على المنتج لتغير اذواق او حاجه المستهلك له.لذلك يجب ان يكون المنتج قابل للتطوير او التعديل لتحافظ على الطلب عليه والتمسك بحصتك فى السوق . من المهم ان تحدد اذا كان ما تنتجه مطلوب فى المنطقه التى تعيش فيها فقط ام مطلوب فى بلدتك ايضا ام على مستوى الدوله كلها .ومع العولمه يجب ان تتأكد اذا كان هناك منافس لك من الخارج وما مدى حدة المنافسه معك , واذا كان هناك منافسه محليه ما مدى قوتها .


3. ما مدى انفراد المنتج فى مكوناته عن غيره :ـ

ان الهدف هو ان يستطيع المتسوق ان يفرق بين منتجك و بين المنتجات الاخرى لمنافسيك انك تحتاج الى اظهار المزايا والفوائد التى ينفرد بها منتجك ويتميز بها عن باقى المنتجات . ان كل منتج فى العالم يمكن ان يباع او يقدم للسوق بطريقه جديده تجذب المتسوقين اليه. تأكد من عمل ذلك اذا اردت ان تحجز لنفسك مكان مميز فى السوق.


4. مدى فائدة المنتج :ـ

حدد تماما كيف سيستخدم المنتج وعدد مرات استخدامه . ان بعض المنتجات استخدامها يحتاج لبعض التوضيح لخلق الطلب عليها واظهار الحاجه التى تشبعها .هذه المعلومه تساعدك على تحديد استراتيجيه التسويق .


5. مدى المنافسة:ـ

تذكر ان المنافسه موجوده دائما . لذلك يجب تحديد حجم المنافسه محليا واقليميا ودوليا .لاحظ ان وجود منافسه معناه ان المنتج مطلوب وعليه اقبال, وهناك حاجه اليه فى السوق .عدم وجود منافسه ولو بسيطه معناه ان الفكره يجب الغاؤها والبحث عن غيرها او ان فكرتك فريده من نوعها ولا يوجد مثيل لها فى السوق . ولكن وجود منافسه محدوده قد يعنى ان هناك نوع ما من الاحتكار يصعب عليك موا جهته كمبتدأ ,او ان الإقبال على ما تفكر فى انتاجه ضعيف . دراسه حجم المنافسه ضروره لإثبات جدوى فكرتك.


6. السعر منافس:ـ

إن السعر الصحيح لمنتج او خدمه من اهم عوامل نجاح المشروع . لا تظلم مشروعك بسعر منخفضا جدا او عاليا جدا. عند التسعير يجب مراعاة أن السعر :ـ

· يواكب المنافسه فى السوق

· يجذب المتسوقين

· يحقق ربح مناسب

حدد السعر بما يتناسب مع الحاجه للمنتج دون استغلال او طمع . وتذكر ان السعر المناسب يضعك فى المكانه المناسبه فى السوق.
7. مستوى الصعوبة فى تغطيه تكاليف تنفيذ الفكرة فى الواقع:

يجب وضع العناصر الإقتصاديه فى الإعتبار عند تنفيذ السلعه التى تريد تنفيذها , مثل الإستثمار المطلوب ,تكاليف التسويق, الأفراد المطلوبين ..الخ . قد يكون لديك فكره جيده عن العمل ولكن ليس لديك المقياس الأقتصادى المطلوب لتغطيه تنفيذ الفكره , عندئذ اتركها وتبنى اخرى تعرف كيف تنفذها وتستطيع تغطيه اى تكاليف مطلوبه او اى نوع من الجوانب الإقتصاديه لتنفيذ وانجاح المشروع .


8. احتمالات النمو :

ان الفكره الناجحه هى التى يكون الطلب على المنتج او الخدمه التى ستقدمها يحتوى على احتمال نمو ثابت ومتوازن . ادرس وتأكد ان الطلب سيستمر لفتره طويله كافيه لتغطيه تكاليف الإنشاء وتحقيق الربح الذى يسعدك كمالك للمشروع.


9. مدى تكرار البيع :ــ

تأكد ان العملاء سيكرروا الشراء منك وطلب ما تنتجه .اى ان العميل سيحتاج السلعه ويشتريها مرات عديده حتى يتحقق الربح .ان الربح يأتى مع تكرار الشراء ويزداد مع زياده تكرار الطلب.


10. امان استخدام المنتج :ــ

ان امان استخدام المنتج عنصر هام جدا لكل العملاء, خاصه المنتجات المصنعه .اذا كنت فى مجال تقديم الخدمه يجب ان تتأكد ان العاملين قد تدربوا جيدا بهدف ارضاء العميل او تدريبه اذا تطلب الامر ذلك لضمان الامان.


11. ارتفاع التوزيع مع خطه الترويج :ــ

المشاعر هى التى تبيع .ان كثير من الناس تشترى بدافع العواطف مثل الطمع ,الغيره, الحاجه ,الرغبه فى المنافسه .ان الإعلانات تثير هذه المشاعر او اى منها لدى العملاء وتحفزهم على الشراء بالتركيز على هذه المشاعر (جوائز ماليه ,اثارة غيره الآخرين ,المنافسه , منح ضمان لفتره طويله ..الخ) او اطلاع العميل على ما سيفقده اذا لم يشترى المنتج ( الخصم , منح واحده زياده اذا اشتريت اكثر من اثنين وهكذا)


12. الحاجه للتخزين قبل البيع :ــ

تجنب التخزين الزائد لأن هذا مكلف جدا كما يحتوى على مخاطر .احسب ذلك جيدا قبل تنفيذ الفكره . اذا كان التخزين ضروره ضع فى الإعتبار انك يجب ان تؤمن على المخزن والمنتجات.

هل عرفت الآن اذا كانت الفكره تنطبق عليها هذه الشروط . هذه الفكره هى بالتأكيد التى ستحقق النجاح الذى تتمناه .

+++++



الإسم التجارى المناسب لمشروعك

ما هو الإسم الناجح لمشروعك الصغير ؟ هوالإسم الذى يجذب العملاء للتعامل معك. ولكن إختيار إسم لمشروعك ليس أمرا سهلا. الإسم هو الذى يحدد هويه مشروعك.فهو الذى يعرف عملائك بك وبمشروعك , وماذا تنتج , ويعطى فكره عن كيفيه قيامك بعملك. حسن إختيار الإسم مهم جدا لإنك بمجرد إختياره ستجد صعوبه فى تغييره لإن ذلك يتطلب تغير المستندات الرسميه ,بطاقه التعريف, موقعك الإليكترونى .إنك لن تستطيع تغييره دون إجراءات قانونيه معقده.

ما هو الأسم التجار ى الناجح :ــ

1. يفرق بينك وبين منافسيك :ــ

إن إسم منشأتك هو الفرصه الأولى التى تخبر العملاء كيف تتميز عن غيرك من العاملين فى نفس المجال. ويتم ذلك بالتركيز على ما يجعلك فريدا ويشير إلى ما يوجد فى منتجك أو الخدمه التى تقدمها ولا توجد فى غيرها. أو يظهر إنك تقوم بعمل أفضل من غيرك.

2. يسهل تذكره وتهجيته :ــ

يجب أن يتذكر العملاء اسم منشأتك وطريقه كتابته بسهوله. وذلك ليسهل إيجاد الإسم فى دليل التليفون أو على الإنترنت.إختيار إسم مثل " شخلولعليرم" فكره سيئه للغايه. أن يكون إسما فريدا مطلوب ولكن بلا معنى ولا يمكن هجائه فكره سخيفه وضاره. يجب أن يٌظهر الإسم التجارى طبيعه عملك.

3. ضع فى إعتبارك منافسيك :ــ

ضع فى إعتبارك أسماء مشاريع منافسيك قبل أن تختار إسم منشأتك .إنك أكيد لا تريد أن تتهم بسرقه إسم أحد أو يختلط إسمك مع مشروع غيرك فلا يتعرف العملاء من تكون. إلإسم التجارى يعتبر ملكيه فكريه يحاسب عليها القانون ويعتبر تقليدها جريمه.

4. الإسم الناجح يحتوى على دلاله إيجابيه :ــ

إسأل أشخاص لاتعرفهم عن الإسم الذى إخترته. وستفاجأ بما يفكرون فيه عن الإسم. كثير من الكلمات لها معنى أدبى وآخر معنوى. إن دلاله الكلمه قد تكون إيجابيه, أو محايده ,او سلبيه إعتمادا على ما ترتبط به عاطفيا لدى الأشخاص .

مثال: كلمه " ماما" و كلمه " أم " الأولى تعكس علاقه عاطفيه إيجابيه, أما الثانيه فهى محايده لا تعكس أى عواطف فهى مجرد إسم . عند إختيارك لإسم يجب أن يعطى معنى إيجابى يتلقاه العملاء عند سماع إسم المنشأه كما يجب أن يكون مناسبا لعملك. إذا كنت تبيع ملابس للأطفال فإسم " قطتى الصغيره " أو " بنوتى الحلوه " سيعطى إحساس إيجابى ويثير مشاعر إيجابيه عند من يسمعه أو يقرأه كما يعطى صوره محببه للنفس ويعكس ما تبيعه.أما إذا إستخدمت اسم مثل " الشرسه " أو "البنت المتوحشه" بالتأكيد يثير صوره غير إيجابيه على الإطلاق وتنفر من يقرأها أو يسمعها مما تثيره فى الذهن والمشاعرمن صوره غير إيجابيه تجاه مشروعك. كما لا يوضح هذا الإسم المجال الذى تعمل فيه .لذلك يجب أن يناسب الإسم ودلالته والصوره التى يبعثها مع ما يقدمه مشروعك من بضائع وخدمات.

5. يمكن تخيل الصوره التى يحتويها :ــ

ما الذى يقفز إلى ذهنك عند قراءه إسم مثل " شخللولعخليمر " ؟ لن يتخيل العملاء أى شىء عند قراءه إسم كهذا بل وقد ينصرفوا عن ما يمثله هذا الأسم . عامه العقل البشرى لديه القدره على التصور أو التخيل عند قراءه أو سماع أى لغه. لذلك إدخال عنصر التخيل فى الإسم يعتبر عاملا مهما ليتذكره العميل, ويعتبر أداه قويه للإعلان عن المنشأه.

6. الإسم الناجح يجب أن يوضح ما تقدمه المنشأه :ــ

يجب أن يعبر الإسم عن العناصر الأساسيه التى تبيعها من منتجات أو خدمات. إختيار اسم مثل " النقل السريع " أو " كوافير الجميلات " أو " معمل تحاليل " يظهر بوضوح نوع العمل الذى تقوم به وبذلك يسهل جذب العملاء الى منشأتك, كما يسهل إيجاد إسم منشأتك فى دليل التليفون أو الموقع على النت. غير الإسم فى الحال إذا لم يوضح من تكون.هل إسم مثل " شخللولعخليمر" يوضح أى شىء؟

7. يجب أن يكون الإسم قصيرا إلى حد ما :ــ

يجب أن يسهل تذكرالإسم ويسهل نطقه , ويسهل قراءته على لوحات الإعلانات أو على أى أداه للترويج.هذا الجانب حيوى جدا لتجعل عملائك يتذكروا إسم منشأتك ويتمكنوا من تعريف الآخرين به. إجعل الإسم قصيرعلى قدرالإمكان لتحقق هذا الهدف المهم.

8. فكر فى الألوان عند إختيارك للإسم :ــ

إن اللون مكون مهم للإسم فهو يبرز جماله خاصه عند الترويج عن المنشأه والمنتج .

النصيحه الأخيره هى أن تختار إسمين أو ثلاثه حتى يسهل إختيار واحد لا يملكه غيرك أو مشابه له عند تسجيل إسم لمنشأتك وإتخاذ الإجراءات القانونيه له.

شعارمشروعك الصغيرهوأفضل ترويج له

( اللوجو)

إن شعار المشروع ليس فقط للشركات الكبيره أو العالميه فقط .بل هو لأى مشروع يريد أن يقدم صوره مهنيه ناجحه ويعمل على تعريف العملاء به بمجرد رؤيته.إن الشعار هو الصوره بينما الإسم التجارى هو الكلمات التى تكتب للتعريف بالمنشأه.ومعظم الشركات تجمع الإسم التجارى مع شعار يميز المنشأه بمجرد النظر. ومن أهم خواص الشعار (اللوجو) الآتى:ــ

1. شعارك يعمل من أجلك:ــ

على بطاقه التعريف , الفواتير , الإيصالات , مطبوعات منشأتك ..إلخ يظهر شعارك ليتحدث عنك. ضعه فى دليل التليفون بجوار إسم المنشأه , على جانبى عربه النقل إذا كان لديك واحده.الغرض من كل ذلك هو ان يفرق العملاء بين مشروعك وبين منافسيك. الشعار الجيد يجذب النظر فى الحال ويجعل عملائك يتذكروا منشأتك لإن كثير من الناس يتذكروا الصوره أكثر من الكلمات.

2. الشعار يجب أن يكون شكله سهل:ــ

البساطه فى تصميم الشعار يجعل التنفيذ سهل ويساعد العملاء على تذكره. حد من عدد الألوان المستخدمه وإبعد عن الألوان الترابيه.فكرفى التناقض البسيط فى الألوان والأشكال البسيطه عند تصميم الشعار.

3. الشعار يجب أن يشيرالى ما تبيعه :ــ

كثيرمن المنشآت تستخدم شعار مكون من الحروف الأولى من الإسم التجارى للمنشأه مكتوب بشكل هندسى جميل بدلا من صوره . إن الشكل الذى لايعطى معنى أو يضلل يضر أكثر من أن يفيد.

4. الألوان المستخدمه قويه :ــ

الألوان تعتبر مكون هام لشعار المنشأه ووسائل الترويج الأخرى. مثلا اللون الأحمر هو لون قوى يرتبط بالأثاره والطاقه, والسرعه, والعاطفه الجياشه. واللون الأخضر لون يبعث الهدوء ويرتبط بالنمو والتجدد والطبيعه.كما نرى أن الألوان لها دلالات لذلك يمكنك أن تستخدم مزيج من الألوان لتضفى لمسه جمال وقوه لشعارك. ولكن إحذر من إستخدام لون لمجرد إنه لونك المفضل .يجب إستخدام اللون الذى يناسب مشروعك فقد لا يناسبه لونك المفضل بل وقد يفسد شعارك.

5. يجب أن يكون شعارك يغطى كل متطلبات الترويج :ــ

إن الشعار الذى تختاره يجب أن يظهر بشكل جيد على بطاقه التعريف وعلى كل مطبوعات الترويج. إن الشعار المعقد لا يتكيف جيدا مع وسائلك للترويج . لذلك إجعله بسيط وجرب مدى ملائمته قبل أن تتسرع وتطبعه على مطبوعاتك.


+++++++


مصادرالأفكارلمشروع صغير

كما ورد فى مقاله لسوزان وارد إن الأفكارلمشروع صغيرتوجد بكثره حولنا . بعضها يأتى من تحليل إتجاهات السوق وإحتياجات المستهلكين بدقه ,والباقى يأتى بالصدفه.أذا كنت مهتم ببدأ مشروع ولكنك لا تعرف ما هو المنتج أو الخدمه التى تريد تقديمها , إقرأ الآتى وإكتشف ذلك بنفسك:ــ

1. إفحص المواهب التى بداخلك:ــ

هل لديك موهبه ما أو خبره فى عمل ما إشتغلت به طويلا وأصبحت خبيرا فيه ليكون أساسا لمشروع ناجح ؟ كمثال هناك رجل عمل فى محل لتنظيف وكى الملابس لفتره طويله والآن يملك مشروعه الخاص ويديره بنجاح.ونماذج الحرفيين الذين أقاموا مشاريع ناجحه كثيره ومنتشره.لتجد فكره مشروع قابله للحياه والنجاح, إسأل نفسك ما الذى عملته ولدى خبره فيه؟ ما الذى يمكننى القيام به الآن؟ هل سيكون المستهلكين مرحبين بشراء ما أقدمه لهم من سلع أو خدمات؟

2. تماشى مع الأحداث الجاريه وإستعد لإستغلال الفرص المتاحه فيها:ــ

أذا كنت تقرأ وتشاهد الأخبار بنيه البحث عن أفكار مشاريع , ستندهش من كميه الأفكار التى سيفجرها عقلك. متابعه مجرى الأحداث سيساعدك على تحديد إتجاهات السوق والتغيير الذى يحدث ويمكنك من إيجاد فكره تشبع حاجه فى هذا التغيير. وقد تجد فى أخبار الصناعه ما يمكن أن تقدمه كتجديد لما هو قائم أو ان تقيم مشروع يقدم صناعه مكمله لصناعه كبيره قائمه بالفعل.كما يمكنك معرفه التقاليع الجديده التى تجتاح العالم فتجعل بعضها أو أحدها فكره مشروعك.

3. إخترع منتج جديد أو خدمه:ــ

لو رجعنا لسنوات مضت ,هل كانت هناك كل هذه البرامج التى تحارب الفيروسات فى الكومبيوتر ؟ بالطبع لا, ولكن الحاجه هى التى دفعت هذة الشركات للأبتكار والإنتاج.إن مفتاح البدأ فى منتج جديد هو حاجه السوق إليه. أنظر حولك وأسأل نفسك ,كيف أٌحسن هذا المنتج أو كيف أٌحسن هذه الخدمه؟ إسأل من حولك ما الذى يحتاجوه ولا يجدوه أو لم ينتج فى السوق بعد؟ ركز على سوق معين ثم دور الأفكار فى رأسك وإبحثها جيدا ( أى أستخدم العصف الذهنى ) حتى تخرج من تتابع الأفكار التى ظهرت فى رأسك بفكره تجد فيها ضالتك التى يجد فيها الناس ما يشبع حاجتهم وتصبح أساس مشروعك الصغير.

مثال : يهتم الناس الآن بزراعه الحدائق و أحواض الزهور. هل فكرت بتجاره البذور الخاصه بنوع جديد غير منتشر فى بلدك أو منطقتك ؟ هل فكرت بتوفير الخدمات اللازمه لتصميم الحدائق أو تقديم خدمه الصيانه الدوريه للحدائق ؟ هل فكرت فى تطوير مبيد حشرى لاتكون له آثار جانبيه ,أو يساعد على إثمار أعلى؟ هكذا يمكنك إيجاد فكره مشروع فى مجال البستنه أو اى مجال آخر لو إستخدمت تتابع الأفكار فى ذهنك.

4. أضف قيمه لمنتج موجود بالفعل:ــ

الفرق بين الورق والكراسه هوإضافه قيمه رفعت السعر وأصبح مشروع قائم لصناعه الكراس .ويمكن أن يكون تسطير الورق ليستخدم فى صناعه الكراس مشروع فى حد ذاته . ويمكن إقامه مشروع على تصنيع غلافه الكراس أو طباعتها فقط. بل ويمكن تصنيع المفكره الصغيره من بقايا قص الكراس كأساس لمشروعك الصغير . وهكذا بإستخدام العصف الذهنى يمكنك أن تجد فكره مشروع بإضافه قيمه لشىء أصلا موجود كالورق.

5. إضافه خدمه لمنتج :ــ

بعض المزارع تقوم بتعبئه المنتجات فى صناديق لتوزيعها للتجار. يمكنك أنت أن تضع المنتج فى عبوات صغيره مناسبه وتوصلها لبيوت المستهلكين. ويصبح ذلك مشروعك الصغير" التعبئه والتوصيل ".ما هى الأفكار التى يمكنك تطويرها فى هذا المجال؟ هل يمكنك تقديم المنتج نصف مطهى ؟ هل يمكنك طهيه وعلى المستهلك أن يسخنه فقط ؟

ما هى الأفكار التى يمكنك تطويرها فى هذا المجال ؟ ركز على ما هى المنتجات التى يمكن ان تشتريها وما يمكنك عمله بها أو معها لتكون مشروعك الصغير. فى الواقع بمجرد أن طورت تفكيرك لتفكر كرجل أعمال ستجد أن إيجاد أفكار عمليه سهله .

6. إبحث عن المعلومات فى أسواق أخرى:ــ

إن بعض الأفكار قد لاتكون مرغوبه فى السوق المحلى فى الوقت الحالى , ولكنها مقبوله فى أسواق أخرى تبعد قليلا أو كثيرا عنك. إبحث فى الثقافات الأخرى وتقصى الحقائق فى أسواقهم وهل لديهم فرص لتصدر لهم ما قد يرغبوا فى شرائه منك. مثلا المطرزات والاشغال اليدويه من تراثنا ذات الألوان الزاهيه مطلوبه فى مجال السياحه هل فكرت فى عمل مشغل متخصص فى منتج ما وعرفت بالبحث إنه مطلوب بين سائحى دوله أو دول ما وتكون أنت أول مصنع له؟ هل فكرت فى تطوير شيىء يثير إهتمام السائحين ويقبلوا على شراؤه ويكون هو مشروعك الصغير ؟

7. حسن من منتج أو خدمه موجوده بالفعل:ــ

هناك كثير من المنتجات والخدمات من حولك يمكنك تجويدها أوتطويرها لتصبح مشروعك الصغير. أنظر فى كل منتج أو خدمه وفكر كيف تطورها. مثلا هناك حاجه لمحاربه الحشرات هل فكرت فى إنتاج مبيد جديد اسرع مما هو متاح فى السوق وليس له أى آثار جانبيه على الإنسان ؟ هناك الكثير من المنتجات أو الخدمات حولك فكر كيف يمكن تطوير أى منها ليصبح مشروعك الصغير.

8. تابع موجات الموضه المفاجئه فى السوق:ــ

مع ظهور ألفلونزاالخنازيرزاد الطلب بشده على الأقنعه الطبيه. هل فكرت فى صنع الكثير منه وبيعه . كثير من رجال الأعمال تصرفوا بسرعه وإستخدموا المصانع المحليه لإنتاجه وتغطيه الطلب فى السوق. هناك أيضا موجات مفاجئه فى الطلب نتيجه تغير ما فى الموضه فى الملابس أو الحلى . أنظر حولك وإبحث هل ممكن أن تصبح أحد المنتجات بعد تطويرها تصبح موضه وتكون مشروعك الذى يبدأها فى السوق؟ هل وجدت منتج ما لايغطى الطلب فى السوق وفكرت أن تغطى الفجوه بين المعروض والمطلوب فى السوق وتجعل منه مشروعك.

والآن هل أنت ممتلىء بالأفكار للبدأ فى مشروع؟ إكتب الأفكار التى وردت فى ذهنك على ورقه. أدر هذه الأفكار فى رأسك حتى تكون فكره جديده. قيم ما وصلت إليه , ما قرأت , ما رأيت , ما سمعت من أصحاب مشاريع. لا تجرى من أول فكره مشروع وردت إليك وتعتبرها مشروعك المتوقع. يجب أن تضع فى الإعتبار إمتلاكك المهاره المطلوبه ومدى إهتمامك بهذه الفكره بالذات ومدى حبك لهذا المجال. إحلم وفكر وخطط عندئذ تصبح جاهزا لتحويل الفكره إلى مشروع صغير تحبه وتعمل جاهدا لإنجاحه .

ما هو نوع مشروعك الصغير

بعد أن قررت البدأ فى مشروع ,ما هو القالب الذى ستضع فيه مشروعك الصغير.

1. أعمال تجزئه أو تجاره جمله:ــ

أين يمكن أن يكون مكانك فى سلسله التوريد ؟ إن التجزئه تعنى أن تبيع مباشره للمستهلك ,وعادة فى كميات صغيره. أما تجاره الجمله فهى البيع والشراء بكميات كبيره بين المصانع وتجار الجمله وبين تجار الجمله وتجار التجزئه بكميات أصغر.

2. شراء حق الإمتياز:ــ

كثير من الشركات الكبيره تعرض حق الإمتياز للإيجار أو الشراء مقابل جزء محدد من ارباح من أخذ حق الإمتياز.مثال: بتزا هت, ماكدولندز, هارديز ...إلخ . هذه المشاريع يجب أن تكون صوره طبق الأصل من الشركه الأم فى الشكل والخدمه ونوع وطعم وجودت المنتج المقدم للعملاء. ومن يخالف أى من المواصفات يسحب منه حق الإمتياز.

هنا يمكن أن نقول إن العمل المستقل يمنحك الحريه فى إختيار الشكل والمضمون لمشروعك وطريقه أدائك للخدمه على عكس حق الإمتياز.

3. مشروع إنتاج أو خدمه أو خليط من الإثنين:ــ

إذا كنت مهنى محترف مثل: طبيب أو محام, أو محاسب فإن المشروع يدور حول الخدمات المهنيه المتعلقه بالخدمه. ولكن ممكن لحرفى أن يبيع منتجات متعلقه بحرفته .مثال إذا كنت مصور يمكنك بجانب التصوير أن تبيع كاميرات, براويز للصور والأفلام الخام.

إذا لم تكن مهنى مدرب, مفتاح القرار على إنتاج منتج أو تقديم خدمه يكمن فى موهبتك وفى ما تحب أن تفعله. ولكن لا تجعل قله حبك لعمليه البيع تؤثر على قرارك. سواء أحببت البيع أم لا , إن أى مشروع مهما كان نوعه أو حجمه البيع هو أهم ركائزه.

4. مشروع ذات واجهه عرض:ــ

إذا كنت ستبيع بالتجزئه يجب أن يكون لديك واجهه تعرض عليها منتجك .أو تعرض منتجاتك فى واجهات موزعين آخرين أو تستخدم التجاره الإليكترونيه . أما إذا قررت تقديم خدمه ممكن أن تسوقها من خلال التليفون , أو الإنترنت لأن معظم العمل يتم عند منزل العميل من التنظيف إلى تصميم الحدائق أو صيانتها . هذه الأعمال تستند إلى واجهه إفتراضيه وهى الموقع الإلكترونى لجذب العملاء. يمكنك أن تستخدم منزلك كواجهه لعرض ما تبيع

****************************************************************************** ( التــــــوقيــــــع ) ****************************************************************************
[rtl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/rtl]
[rtl]جميعنا مسؤولون ومعنيون بنشر كل مفيد من ابحاث ومواضيع تعتمد ع الذات في كافة بقاع الأرض[/rtl]
[rtl]تبرع الآن وساهم حسب استطاعتك.[/rtl]
[rtl]يمكنك التبرع عبر حساب باي بال | paypal بالضغط على هذا الرابط:
[/rtl]
[ltr][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/ltr]
[rtl]نحن بحاجة دعمكم [/rtl]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اقرا المزيد حول كيفية نجاح المشاريع الصغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مفتاح نجاح المشروعات الصغيرة
» المشاريع الصغيرة والمتوسطة
» ادارة مشروعات
» ما هو البحث العلمى؟ و كيفية كتابته؟
» منهجية البحث العلمي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستراتيجيه للبحث العلمي :: البحث العلمي :: مفكره البحث العلمي-
انتقل الى: