الاستراتيجيه للبحث العلمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي
ادارة المنتدي


مختصر البحث العلمي مفهومه ، أدواته ، أساليبه

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مختصر البحث العلمي مفهومه ، أدواته ، أساليبه

مُساهمة من طرف اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ في الخميس أبريل 21, 2011 1:40 pm



مختصر البحث العلمي مفهومه ، أدواته ، أساليبه / 1424هـ




بسم الله الرحمن الرحيم
مختصر البحث العلمي
مفهومه ، أدواته ، أساليبه / 1424هـ
المقدمة :
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
اشتمل هذا الكتاب على خمسة أبواب تحدث الأول عن أهمية العلم ومسلماته وعلاقته بالبحث العلمي وعرض الطريقة العلمي في البحث مركزًا على إبراز أهم الاتجاهات العلمية وتحدث الباب الثاني عن أساسيات البحث العلمي وطريقة اختيار مشكلة البحث وتنظيم خطة البحث ووضع فروضه ومسلماته.
أما الباب الثالث فقد عرض أدوات البحث العلمي مركزًا على طرق اختيار عينات البحث والأدوات المناسبة لإجراء البحث وجمع المعلومات والبيانات المطلوبة.
وتحدث الباب الرابع عن أساليب البحث العلمي متنوعة الأسلوب التاريخي والوصفي والتجريبي وأسلوب النظم والبحث الإجرائي .
وتحدث الباب الخامس عن طريقة كتابة البحث وتسجيل مراجع الدراسة وقد جاء الكتاب بلغة مبسطة ليكون في متناول الباحث والطالب والمواطن العادي ، وقد أمل المؤلف أن يكون الكتاب يسد نقصًا في المكتبات من حيث موضوع الدراسة .
الفكرة العامة للكتاب
لما كان العلم نشاطًا إنساني يهدف إلى السيطرة على الطبيعة جاء هذا الكتاب مميزًا بين البحث العلمي وبين النشاط العلمي المتخصص الذي يمارسه العلماء فالبحث العلمي طريقة أو محاولة منظمة يمكن أن توجه لحل مشكلة الإنسان في مجالات متعددة ، بينما يبقى النشاط المتخصص للعلماء مقتصرًا على مجال علمي معين
إن موضوع هذا الكتاب اشتمل على الطرق الحديثة والقديمة في الحصول على المعرفة مع بيان خصائص التفكير العلمي وأسباب البحث العلمي وما تعتريه من مشكلات في تأسيس البحث ووضع خطة بحثية تشتمل على فروض البحث والأدوات وعينات مسبقة لهذا البحث مع وضع الملاحظات بجميع أساليبها المعقدة في الملاحظة والتحليل .
وبين الكاتب أسليب البحث قديمها وحديثها من الأسلوب التاريخي والوصفي والتجريبي ، وأسلوب النظم والبحث والإجرائي ، كما بين الكاتب كتابة البحث من تقرير ومراجع ومعايير تقويم يقوم عليها البحث العلمي ولكي يشمل جميع ما يحتاجه الباحث وما تقوم عليه فكرة البحث من مهام .

أولاً : ماالمقصود بالعلم؟
لقد عرف الكاتب العلم بأنه نشاط يهدف إلى زيادة قدرة الإنسان على السيطرة على الطبيعة ، وبدأ في تفسير ما يحيط من ظواهر وغموض في بيئة يكثر فيها الغموض لزيادة القدرة على فهم الظواهر الطبيعية وبالتالي زيادة القدرة على ضبطها والتحكم بها .
ثانيًا : أهداف العلم.
1. الفهم : ويعتبر هو الغرض الأساسي للعلم والعلم كنشاط إنساني يهدف إلى فهم الظواهر المختلفة وتفسيرها.
2. التنبؤ : وهو قدرة الباحث على أن يستنتج من فهمه للظاهرة وقوانينها نتائج أخرى مرتبطة بها .
3. الضبط والتحكم : ويهدف العلم إلى التحكم بالظواهر المختلفة والسيطرة عليها حيث يتدخل لإنتاج ظواهر مرغوب بها.
ثالثًا : المسلمات : وهي التي تقوم عليها الطريقة العلمية في البحث وهي حقائق ثابتة لا تقبل الخطأ وهي أنواع :
1. المسلمة الحتمية .
2. مسلمة الثبات .
3. مسلمة الأنواع الطبيعية .
4. مسلمة صحة التذكر .
5. مسلمة صحة الإدراك .
6. مسلمة صحة التفكير والاستدلال .
المنهج العلمي في البحث :
أولاً : الطرق القديمة في الوصول للمعرفة :
حاول الإنسان منذ بدء حياته على الأرض البحث عن تفسيرات للظواهر فاتخذ الإنسان أساليب متعددة في محاولاته لفهم البيئة أهمها :
1. المحاولة والخطأ .
2. اللجوء إلى السلطة .
3. التفكير القياسي .
4. التفكير الاستقرائي .
5. الاستقراء الناقص .
ثانيًا : مراحل الفكر الإنساني :
يرى اوغست كونت عالم الاجتماع أو مؤسس علم الاجتماع أن الفكر الإنساني مر في تطوره للمراحل الثلاث التالية :
1. المرحلة الحسية .
2. مرحلة المعرفة الفلسفية التأملية .
3. مرحلة المعرفة العلمية التجريبية أو مرحلة نضج التفكير البشري .
ثالثًا : الطريقة العلمية في البحث :
فالأسلوب العلمي أو الطريقة العلمية هي طريقة تجمع بين الفكر والملاحظة بين القياس والاستقراء ومن خطوات المنظمة التي حددها جون ديوي :
1. الشعور بالمشكلة .
2. تحديد المشكلة .
3. وضع فروض أو حلول مؤقتة للمشكلة .
4. استنباط نتائج الحلول المقترحة .
5. اختبار الفروض .
رابعًا : الاتجاهات العلمية :
ويمكن تحديد هذه الاتجاهات بما يلي :
1. الثقة في العلم والبحث العلمي .
2. الإيمان بقيمة التعلم المستمر .
3. الانفتاح العقلي .
4. البعد عن الجدل .
5. تقبل الحقائق .
6. الأمانة والدقة .
7. التأني والابتعاد عن التسرع والإدعاء .
8. الاعتقاد بقانون العلية .

خامسًا : السلوك العلمي للباحث :
يختلف سلوك الباحث العلمي عن سلوك الإنسان العادي كما تختلف اتجاهاته الفكرية والعلمية عن اتجاهات الإنسان العادي .
الفرق بين السلوك العلمي والسلوك العادي
سلوك علمي سلوك عادي
يخضع الباحث العلمي أفكاره ونظرياته لتجربة حتى يثبت صحتها أو ينفيها مستخدمًا الطريقة العلمية في البحث. يتمسك الإنسان العادي في آراء ليس لديها سند علمي ويقبل مفاهيم دون إخضاعها للتجريب.
الباحث العلمي يرفض التمسك بالنزعة الارتقائية وهو يخضع للأدلة والبراهين التي يثبت صحتها حتى لو كانت مخالفة للأدلة ولا يرغب فيها . يحصر الإنسان العادي نفسه داخل إطار محدد وتكون أحكامه مستندة لأساس ضعيف تنقصه الوقائع الملموسة.
الباحث العلمي يتجرد من أفكاره المسبقة ويبحث بأمانة ويقبل بأمانة النتائج التي توصل إليها . يحصر الإنسان العادي نفسه في إطار الأفكار المسبقة ويحاول إثبات صحتها بأي وسيلة فلا يعطي نفسه الحرية في البحث عن الحقيقة .
الباحث العلمي يحرص على التدقيق فلا يحكم على مجرد التلازم ولا يخلط بين الأسباب والنتائج الإنسان العادي ينظر إلى الحوادث المتلازمة أنها ترتبط ارتباط السبب بالنتيجة حتى ولو كان هذا التلازم نتيجة للصدفة . (الصدفة تعني عدم وجود ارتباط بين السبب والنتيجة).
يستخدم الباحث العلمي أسلوب تثبت العوامل وضبط المتغيرات حتى يدرس العلاقة بين متغيرين الإنسان العادي لا يستخدم التغيرات دائمًا وغالبًا ما ينسب النتائج إلى عوامل غير مرتبطة فيها .
يستخدم الباحث العلمي النظريات والفروض في تفسيره للحوادث ثم يخضعها للفحص والتجريب . يستخدم الإنسان العادي انطباعات مع الذاتية للحكم على الحوادث .


سادسًا : تعريف البحث العلمي :
هو مجموعة الجهود المنظمة التي يقوم بها الإنسان مستخدمًا الأسلوب العلمي وقواعد الطريقة العلمية في سعيه لزيادة سيطرته على بيئته واكتشاف ظواهرها وتحديد العلاقات بين هذه الظواهر .

ميادين البحث العلمي :
1. الظواهر الطبيعية الثابتة نسبيًا.
2. الظواهر الطبيعية البسيطة التي يمكن ملاحظتها .
3. موقف الباحث العلمي أمام الظاهرة الطبيعية .
4. خضوع الظواهر الطبيعية للتجريب في مجال الطبيعة .
5. وجود الصعوبات لا تعيق البحث العلمي في مجال الظواهر والعلوم السلوكية .
الفصل الخامس : التفكير العلمي :
التفكير العلمي هو : منهج أو طريقة منظمة يمكن استخدامها في حياتنا اليومية أو في أعمالنا أو دراساتنا ، وهو بالتأكيد نتيجة للجهود التي بذلها العلماء في بحثهم عن المعرفة الإنسانية ، وله سمات نبينها فيما يلي :
1. التراكمية : وهو التجمع المعارفي وهو بناء يسهم فيه كل الباحثين والعلماء .
2. التنظيم : وهو وضع الفروض للاستناد إلى نظرية واختبارها بشكل دقيق ومنظم .
3. البحث عن الأسباب : وهي أسباب عوامل نشوء وتطور الظاهرة ، وإخضاعها للتجربة والتعديل والتطوير .
4. الشمولية واليقين : الباحث العلمي لا يدرس المشكلة المحددة كهدف بل ينطلق نم دراسة المشكلة المحددة للوصول لنتائج تشمل الظواهر المشتركة ليصل إلى نتائج تتسم بالشمول .
5. الدقة والتجريد : ويتسم التفكير العلمي بالدقة والتجريد فالباحث العلمي يسعى لتحديد مشكلته بدقة وتحديد إجراءاته بدقة ، فهو يتحدث بلغة مجردة .
عوائق التفكير العلمي
دفع الكثير من الباحثين والعلماء حياتهم ثمنًا لأفكارهم وإنجازاتهم العلمية .
1. انتشار الفكر الأسطوري والفكر الخرافي .
2. الالتزام بالأفكار الذائعة .
3. إنكار قدرة العقل ، حيث ينظر إليه كأداة محدودة في كشف الظواهر .
الباب الثاني :
الفصل الأول : مشكلة البحث .
أولاً : مفهوم المشكلة : هي حاجة لم تشبع أو وجود عقبة أمام إشباع حاجاتنا .
ثانيًا : مصادر حصول المشكلة "موضوع البحث" :
1. الخبرة العملية .
2. القراءة والدراسات : كثيرًا ما نجد بعض القضايا تقدم إلينا كمسلمات صحيحة دون أي دليل وهنا تكمن المشكلة .
3. الدراسات والأبحاث السابقة : مناقشة الدراسات والأبحاث يؤدي إلى مشكلات تستحق الدراسة .
ثالثًا : اختيار المشكلة :
1. معايير ذاتية : تتعلق بشخصية الباحث وخبرته وإمكاناته وميوله .
‌أ- اهتمام الباحث : أن يكون لدى الباحث رغبة في حل هذه المشكلة .
‌ب- قدرة الباحث : اهتمام الباحث بموضوع ما يثير دوافع الباحث للعمل .
‌ج- توفر الإمكانات المادية : بعض الأبحاث تتطلب إمكانات مادية قد لا تتوفر لدى الباحث ، فتكون صعبة توفر المعلومات .
‌د- توفر المعلومات : إن توفر المعلومات تجعل الباحث أكثر قدرة على معالجة جوانب البحث .
‌ه- المساعدة الإدارية : لا يستطيع الباحث استكمال بحثه عندما لا يستطيع إجراء تعديلات تتوقف على المسئولين في الإدارة التعليمية .
2. معايير اجتماعية وعلمية : تتعلق بمجتمع البحث .
‌أ- الفائدة العملية للبحث : أن تكون نافعة ومفيدة للمجتمع .
‌ب- مدى مساهمة البحث في تقدم المعرفة .
‌ج- تعميم نتائج الدراسة .
‌د- مدى مساهمته في تنمية بحوث أخرى .
رابعًا : تحديد المشكلة :
وهي صياغة المشكلة في عبارات واضحة ومفهومة ومحددة تعبر عن مضمون المشكلة ومجالها وتفصلها عن سائر المجالات الأخرى .
صياغة المشكلة : لها طريقتان لصياغة المشكلة :
‌أ- أن تصاغ المشكلة بعبارة لفظية تقديرية .
‌ب- صياغة المشكلة بسؤال يكون جوابه هو الغرض من البحث (المشكلة).
معايير صياغة المشكلة : ينقسم إلى ثلاثة أقسام .
‌أ- وضوح الصياغة ودقتها .
‌ب- أن يتضح في الصياغة وجود متغيرات الدراسة .
‌ج- أن صياغة المشكلة يجب أن تكون واضحة بحيث يمكن التوصل إلى حل لها.
خامساَ: معايير تقويم مشكلة البحث.
يمكن تقو يم مشكلة البحث من خلال المعايير التالية:-
1. هل تعالج المشكلة موضوعاً حديثاً أم موضوعاً مكرراً .
2. هل سيسهم هذا الموضوع في إضافة علمية معينة .
3. هل تمت صياغة المشكلة بعبارات محددة وواضحة.
4. هل ستؤدي هذه المشكلة إلى توجيه الاهتمام ببحوث ودراسات أخرى .
5. هل يمكن تعميم النتائج التي يمكن التوصل إليها من خلال بحث هذه المشكلة.
6. هل ستقدم النتائج فائدة عملية للمجتمع.
سادساً:أهمية الدراسات والأبحاث السابقة.
1. بلورة مشكلة البحث الذي يفكر فيه ,وتحديد أبعادها ومجالاتها.
2. إغناء مشكلة البحث
3. تزويد الباحث بالكثير من الأفكار والأدوات والإجراءات والاختبارات .
4. تزويد الباحث بالكثير من المراجع والمصادر الهامة .
5. الإفادة من نتائج الأبحاث والدراسات السابقة .
خطة البحث:
هي تقرير واف يكتبه الباحث بعد استكمال الدراسات الأولية في المجال الذي اختار فيه مشكلته.
محتويات خطة البحث:
تحتوي خطة البحث على ما يلي:-
1. عنوان البحث
2. مقدمة
3. مشكلة البحث
4. حدود مشكلة البحث
5. مسلمات البحث
6. فرضيات البحث
7. إجراءات البحث

العنوان:
ما هي وظيفة العنوان؟ هي وظيفة إعلامية عن موضوع البحث ومجاله.
المقدمة:
تشمل توضيحاً لمجال المشكلة وأهميتها والمجهود التي بذلت في مجالها والدراسات والأبحاث التي تناولت هذا المجال.
تحديد المشكلة:
أن المهتمين بشئون البحث يميلون إلى صياغة المشكلة بشكل سؤال.
حدود المشكلة:
بيان نوعية المشكلة وفي أي مجال وعلى أي شيء تقتصر.
وضع المسلمات :
صحيحة غامضة السبب تتحمل الخطأ والصح.
وضع الفروض:
والفرض هو الإجابة المحتملة عن سؤال الدراسة (استنتاج من الباحث ولكنه ليس عشوائياً بل مبني على معلومة أو نظرية أو خبرة عملية).
إجراء الدراسات:
وتقسم إلى أقسام وهي:-
‌أ- تحديد مجتمع الدراسة.
‌ب- تحديد الأدوات والمقاييس.
‌ج- الطرق والأساليب التي سيستخدمها لإثبات صحة الدراسة .
‌د- توضيح الأساليب الإحصائية التي سيستخدمها لتحليل النتائج.

تحديد المصطلحات
يقوم الباحث بتعريف بعض المفاهيم المرتبطة بالدراسة ويحدد لها معنى اصطلاحياً
قائمة المراجع
يحدد الباحث في خطته المراجع والمصادر العلمية التي استخدمها في موضوع البحث.

الفصل الثالث
فروض البحث
الفروض
الفرض: هو عبارة عن تخمين أو استنتاج ذكي يتوصل إليه الباحث ويتمسك به بشكل مؤقت.
طبيعة الفروض: هي حلول مؤقتة أو تفسيرات مؤقتة وتعتبر هي الإجابة عل أسئلة البحث .
أنواع الفروض:
‌أ- فروض مباشر: وجود علاقة بين المتغيرين فتسمى فروضاً مباشرة
‌ب- فروض صفرية:تصاغ بنفي وجود العلاقة فتسمى فروضا صفرية
الفروض وعلاقتها بالحقائق والنظريات والقوانين
الخطوة الأولى نحو الاتجاه للحقيقة هي التخمينات أو الاقتراحات العشوائية
بناء الفروض ويشمل
1. المعرفة الواسعة
2. التحليل
3. الجهد والتعب
4. اختيار الفروض
5. استنباط المترتبات

يمكن قبول الفرض عند وجود أدلة كافية على صحة الفرض

متى يتخلى الباحث عن فرضه؟
عندما يجد أدلة تعارض هذا الفرض وتثبت عدم صحته فإنه مضطر أن يعلن عدم صحة هذا الفرض وبالتالي يجب ن يتخلى عنه.

1. خصائص الفروض الجيدة
2. معقولية الفرض
3. إمكان التحقق منها
4. قدرته على تفسير الظاهرة المدروسة
5. اتساق الفرض كليا أو جزئيا مع النظريات القائمة
6. بساطة الفروض
7. أهمية استخدام الفروض

الباب الثالث
أدوات البحث العلمي
العينات samples
أولاً مفهوم العينة : هو جزء العينة من الخطوات والمراحل الهامة للبحث.
مجتمع البحث: هو جميع ألأفراد أو الأشخاص أو الأشياء الذين يكونون موضوع (مشكلة البحث)
العينة: تحديد المجتمع الأصلي للدراسة تتلخص في :
1. تحديد المجتمع الأصلي للدراسة
2. تحديد أفراد المجتمع الأصلي للدراسة
3. اختيار عينة ممثلة
4. اختيار عدد كاف من العينة
يتحدد الحجم المناسب للعينة من خلال العوامل التالية
1. تجانس أو تباين المجتمع الأصلي
2. أسلوب البحث المستخدم
3. درجة الدقة المطلوبة
أنواع العينة:
العينة العشوائية أو الاحتماليةrandom sample
تستخدم في أفراد ممثلين لمجتمع البحث لكي يستطيع تعميم النتائج على المجتمع.
العينة الغير العشوائية:
تستخدم في حالة عدم معرفة جميع أفراد المجتمع الأصلي فهي غير ممثلة للمجتمع بشكل دقيق ولا تنطبق الدراسة على جميع أفراد المجتمع.
أسلوب العينة غير العشوائية
إذا كان أفراد المجتمع الأصلي معروفين تماماً وهي كالتالي
1. عينة الصدفة Accidental sample
2. العينة الحصصية
3. العينة الغرضية أو القصدية
4. العينة الطبقية: تضم طبقات أو فئات متعددة من مجتمع البحث لكنها تتفق بكونها مجتمع واحد للبحث







الفصل الثاني

الاستبيان
الاستبيان: هو أداة جمع المعلومات.
أولاَ: خطوات تصميم الاستبيان
1. تحديد هدف الاستبيان في ضوء أهداف الدراسة
2. تحويل السؤال المذكور في الفقرة السابقة إلى مجموعة من الأسئلة الفرعية
3. وضع عدد من الأسئلة المتعلقة بكل موضوع من موضوعات الاستبيان.
أشكال الاستبيان
1. الاستبيان المغلق: وهو الاستبيان الذي يطلب من المفحوص اختيار الإجابة الصحيحة من بين الإجابات
2. الاستبيان المفتوح : وهو الذي يترك للمفحوص حرية التعبير عن آراءه بالتفصيل
3. الاستبيان المغلق المفتوح
يتكون هذا الاستبيان من أسئلة مغلقة يطلب من المفحوص اختيار الإجابة وأخرى مفتوحة تعطيه الحرية في الإجابة.
قواعد الاستبيان:
1. أن لا يكون من الطول بحيث تتطلب إجابته جهداً شاقا
2. يتجنب وضع أسئلة لا مبرر لها وغير هامة كي لا يشعر المفحوص بعدم أهمية الإجابة
3. عدم توجيه الأسئلة المثيرة للتفكير الدقيق أو التي يتطلب تفكير معقدا يؤدي إلى نفور المفحوصين
وانخفاض مستوى دافعيتهم للإجابة .
قواعد تراعى في ضمان صدق الإجابة:
1. وضع أسئلة خاصة توضح مدى صدق المفحوص
2. وضع أسئلة خاصة ترتبط إجابتها بإجابات أسئلة أخرى موجودة في الاستبيان.
3. البدء بالأسئلة السهلة التي تتناول الحقائق الأولية الواضحة .
4. ترتيب الأسئلة بشكل منطقي متسلسل

توزيع الاستبيان

يمكن توزيع الاستبيان عن طريق اتصال الباحث المباشر أو يوزع عن طريق ال
عيوب الاستبيان:
1. قد يتأثر المفحوص بالأسئلة التي وضعها الباحث فيقوم باختيار الأجوبة التي ترضي الباحث وليس الأجوبة التي يشعر بها.خشية الباحث التصريح ‘ن أرائه ومواقفه نتيجة لاعتبارات اجتماعية تتعلق بسلامته الشخصية أو دواعي أمنية أخرى
2. عدم وجود الجدية لدى المفحوص فيجيب بسرعة وعدم أهمية .

المقابلة : تختلف عن الاستبيان بأن الباحث نفسه هو من يكتب أجوبة المفحوصين.

الإعداد للمقابلة :

يتم الإعداد للمقابلة وفق الخطوات التالية :
1. تحديد أهداف المقابلة
2. تحديد الأفراد الذين سيقابلهم الباحث
3. تحديد أسئلة المقابلة
4. تحديد مكان المقابلة
5. تنفيذ المقابلة
6. التدريب على إجراء المقابلة
7. التنفيذ الفعلي للمقابلة
8. تسجيل المقابلة

مزايا استخدام أسلوب المقابلة:
تتميز أهمية المقابلة عندما يكون المفحوص صغيراً أو أمياً أو من الكبار المصابين أو حين يكون المفحوصين غير راغبين بإدلاء آرائهم .

الفصل الرابع
الملاحظة: هي وسيلة يستخدمها الإنسان العادي في اكتسابه لخبراته ومعلوماته.
إجراء الملاحظات:
تتطلب الملاحظة الناجحة الإجراءات التالية:
1. إعداد الملاحظة ليسجل عليها الملاحظة التي يلاحها
2. أن يتأكد الباحث من صدق الملاحظة
مزايا الملاحظة:
أحيانا تكون ملاحظة وأحيانا تكون عيب وهي عندما يلاحظ الشخص المفحوص ملاحظة سلوكه فيقوم بالتغيير.
وليس من الضروري أن تكون العينة التي لاحظها الباحث كبيرة جداً.


الفصل الخامس
أساليب معقدة في الملاحظة والتحليل
السلوكيات الحرجة هي وصف لما يراه مجموعة من الخبراء عوامل مهمة وحاسمة في تحديد العمل الناجح
أسلوب السلوكيات الحرجة.وهي تحديد السلوكيات التي يتميز بها الشخص الأكثر فاعلية عن غيره
في مجال مهني معين من خلال ما يراه الآخرون ويحكمون عليه


مشاهدة الذات وتقدير الذات :هو أسلوب مشاهدة يمثل مكانة مقبولة في علم النفس
من أساليب الذات : قامت على اعتبار الفرد لأنه هو أكثر من يعرف نفسه
أسلوب التصنيف : وهو التغير التي تطرأ على نفسية المريض النفسي نتيجة عملية المعالجة التي يمر بها.
المبينات النفسية: هي ما يبينه الشخص عن نفسه من صفات شخصيه لا تظهر قبل التجربة:


الفصل السادس
أسلوب تحديد الذات
نشأته - مفهومه - تطوره:
يهدف إلى التعرف بطريقة علمية منظمة على اتجاهات المادة التي يتم تحليلها .
تحليل المضمون:
1. تحليل الخصائص اللغوية أو الدلالات الرمزية أو حدوث هذه الخصائص بدرجة عالية من الضبط والدقة.
2. تحديد تكرارات حدوث هذه الخصائص بدرجة عالية.
3. إمكانية تمييز هذه الخصائص بمصطلحات ذات صيغة عامة.
4. إمكانية تمييزها أيضاَ باصطلاحات ذات صلة بطبيعة فوض الدراسة ومجالاتها.
مفهوم تحليل المحتوى
يستخدم فست ليل الكتب والوثائق والأعمال الفنية من موسيقى ورسم وصور وغيرها وتحليل المستوى هو احد أساليب البحث العلمي الذي يهد ف إلى الوصف الموضوعي والمنظم والكم.

استخدامات تحليل المحتوى:
يستخدم لدراسة المواد اللفظية والمواد غير اللفظية على حد سواء
وصف الاتجاهات السائدة في المحتوى
تتبع تطورات الدراسات الأدبية والعلمية
الكشف عن الاختلافات بين مضمون الاتصال في الدول المختلفة
المقارنة بين وسائل الاتصال
قياس مقروئية الكتب
الكشف عن الملامح الأدبية
الكشف عن الإتمامات أو الميول أ القيم الاجتماعية
الكشف عن بؤرة الاهتمام مطابقة المحتوى العلمي

ثانياً: الأسس التي يقوم عليها تحليل المحتوى
ثالثاً: الأساليب المتبعة في تحليل المحتوى: هي محاولة وضع فئات تصنيفية محددة الأطراف لتتم عملية التحليل بموجبها.

رابعاً خطوات المحتوى:
1. تحديد مشكلة البحث
2. وضع فرضيات البحث
3. وضع فئات التحليل ووحداته
4. بناء أداة التحليل والتأكد من خصائصها السيكوميترية
5. اختيار عينة المحتوى المراد تحليلها
6. جمع البيانات وتحليلها ونشرها.

وضع فرضيات البحث
أداة التحليل والتأكد من خصائصها السيكوميترية: هي الاستمارة التي يصممها الباحث لتساعده في جمع البيانات المطلوبة ورصدها لإيجاد معدلات تكرارها.
اختيار عينة المحتوى
جمع ألبيانات وتحليلها وتفسيرها أي أنه يتم التعبير عن المحتوى بدلالات رقمية تقدم على شكل جداول تساعد الباحث في أمور ثلاثة هي :
1. المعالجة الإحصائية
2. إبراز لاتجاهات السائدة في المحتوى وتحديد مدى شدتها
3. المقارنة بين البيانات بعضها بعضا وبينها وبين بيانات من دراسات أخرى
الاختبارات
الاختبار : هو مجموعة من المثيرات (أسئلة شفوية أو كتابية أو صور أو رسوم )أعدت بطريقة كمية أو كيفية سلوك ما.
استخدام الاختبارات: وهي الحصول على أكثر المعلومات وأقربها لما يحدث
المسح
هو جمع المعلومات أو البيانات عن واقع معين
1. التنبؤ
2. التشخيص
3. العلاج
4. الموضوعية
5. الصدق



ثبات الاختبار
1. حساب ثبات الاختبار
2. إعادة الاختبار

الثبات بطريقة التجزئة النصفية وهي : يحسب نصف الاختبار الأول ونصف الاختبار الثاني إذا كان الارتباط عالي يكون درجة الاختيار ثابت.
يتأثر ثبات الاختبار بالعوامل التالية :
1. طول الاختبار
2. زمن الاختبار
تجانس المفحوصين
مستوى صعوبة الاختبار

خامساً أنواع الصدق
صدق المضمون :ويستخدم في الاختبارات التحصيلية
الصدق التنبؤي:يطبق في التربية والصناعة والإدارة
الصدق التلازمي:هو تضايق نتائج الاختبار لفئتين متضادتين للواقع الفعلي للفئتين

الأسلوب التاريخي:ويستخدم هذا الأسلوب في دراسة الظواهر والأحداث والمواقف التي مضى عليها زمن قصير .
مضمون البحث التاريخي:
1. خطوات البحث التاريخي
2. مصادر المعلومات
3. نقد المعلومات
4. الفروض
مصادر المعلومات:مصادر أوليه كالآثار والسجلات والوثائق
1. السجلات والوثائق
2. الآثار
3. الصحف والمجلات
4. شهود العيان
5. المذكرات والسير الذاتية
6. الدراسات السابقة
7. الكتابات الأدبية والأعمال الفنية

نقد مصادر المعلومات
النقد الخارجي: يرتبط بشكل الوثيقة والتأكد من صلتها بعصرها ومدى انتسابها لمؤلفها
النقد الداخلي :يتصل هذا النقد بمحتوى الوثيقة ودقة ما تحتويه من معلومات
أهمية البحث التاريخي:
يكمن تميز البحث التاريخي في مساهمته في فهم الحاضر والتنبؤ بالمستقبل
تقويم الأسلوب التاريخي:
يصعب الوصول إلى نتائج تصلح للتعليم في الأبحاث التاريخية وذلك لارتباط الظاهرة التاريخية بظروف زمانية ومكانية .

الفصل الثاني الأسلوب الوصفي
البحث الوصفي:
هو وصفاً رقميا أو كمياً يوضح ويبين مقدار هذه الظاهرة أو حجمها ودرجات ارتباطها مع الظواهر المختلفة.
خطوات الأسلوب الوصفي:
1. الشعور بمشكلة البحث وجمع معلومات تساعد على تحديدها
2. تحديد المشكلة وصياغتها بشكل سؤال محدد
3. وضع فروض كحلول مبدئية


الدراسات المسحية
الدراسات المسحية: هي أسلوب يتم من خلال جمع المعلومات عن ظاهرة ما أو حادث ما أو شيء ما لإحداث تغييرات أساسية أو جزئية فيه
تتصف الدراسات المسحية بأنها أكثر شمولية في مجالها وأوسع نطاقاً وأقل عمقاً من دراسة الحالة .
تنفذ الدراسة المسحية عادة من قبل الخبراء والمختصين من خارج المؤسسة التربوية أو من قبل العاملين المؤهلين من داخل المؤسسة التربوية .

المسح الاجتماعي :
يهتم بدراسات الرأي العام دراسات الرأي العام تساعد في الحصول على المعلومات والبيانات الضرورية اللازمة لأية عملية تخطيط وتعرفنا بمواقف الناس واتجاهاهم .
تقدم التوجيه في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية .


دراسات تحليل العمل
يهدف إلى تقديم وصف عام يشمل الواجبات والمسئوليات والمهام المرتبطة بهذا العمل .
دراسات تحليل المضمون
من مزاياه جمع المعلومات دون الاتصال بمصادر بشرية تتم في الوقت الذي يرغب فيه الباحث

دراسات العلاقات
وتتخذ إشكالا ثلاثة هي:
1. دراسة الحالة
2. الدراسة العلية المقارنة
3. الدراسة النمائية

أسلوب الدراسات الارتباطات.
هو الكشف عن العلاقات بين المغيرين أو أكثر لمعرفة مدى الارتباط.


ثالثاً : الدراسات النمائية
الدراسات النمائية هي: دراسة التغيرات التي ت مر بها الظاهرة عبر مرحلة زمنية
الدراسات الطولية هي: متبعة نمو أفراد في أعمار مختلفة
دراسة الاتجاه هي: تهدف إلى دراسة حالة لمدة زمنية تبين تطورها أو مدى ما يحدث لها في المستقبل .

الفصل الثالث
الأسلوب التجريبي هو: جمع بيانات عن واقع لتقديم التحسين أو التطوير
والعوامل المؤثرة هي جميع العوامل التي تؤثر على الموقف بما يختص به العامل من تأثير على الواقع
ضبط المتغيرات.
1. عزل المتغيرات
2. التحكم في مقدار المتغير التجريبي
3. أنواع التجارب
4. التجارب المعملية وغير المعملية
5. تجارب تجري على مجموعة واحدة وتجارب على أكثر من مجموعة .




الفصل الرابع

أسلوب النظم
أولا : مفهوم النظام: هو مجموعة من العناصر المتفاعلة التي تكون كل واحد له وظائف معينة
منهج تحليل النظم
هناك أسباب وعوامل متعددة وراء كل موقف , وليس هناك سبب واحد يمكن أن نفسر به الموقف.
عناصر النظام :
المدخلات
1. مدخلات أساسية
2. مدخلات إحلالية
3. مدخلات بيئية
التغذية الراجعة
أنواع النظم:
نظام مفتوح: هو النظام الذي يتميز بعلاقات تبادلية بينه وبين بيئته فيستمد وارده الأساسية منها
نظام مغلق: وهو ذو علاقة محدودة مع بيئته فلا يستورد موارد هامة ولا يزودها بمخرجات هامة أيضاَ.

الفصل الخامس

البحث الإجرائي هو : نوع من الأبحاث التي يقوم به ش خص يواجه مشكلات في مجال عمله تقلل من فاعلية أدائه وإنتاجه.
كتابة البحث
تقري البحث :هو أكثر خطوات البحث أهمية ودقة وهو وصف للجهود المبذولة والنتائج التي توصل إليها الباحث.

محتويات تقرير البحث:
1. مقدمة البحث: تهدف إلى الكشف عن مشكلة الدراسة وأسباب اختيار الباحث لها وأهميته دراستها
2. خطة البحث: يحدد الباحث خطة بحثه ويصف الإجراءات التي قام بها والمنهج الذي استخدمه.
3. نتائج البحث: يعرض الباحث التي توصل إليها وفحص قدرتها على إثبات أو نفي الفروض
4. ملخص البحث: هو تقرير قصير مختصر يشمل تحديد المشكلة وتحليل النتائج مختصر لتقرير البحث الأصلي.
5. مراجع البحث: قائمة المراجع عرض المصادر حسب تسلسل الحروف الأبجدية للمؤلفين
العربية والأجنبية في قائمتين منفصلين وقائمة خاصة بالكتب وقائمة خاصة بالدوريات والنشرات.



طريقة كتابة المراجع:
اسم المؤلف , اسم الكتاب, بلد النشر و رقم الطبعة , رقم الجزء, بلد النشر, دار النشر, سنة النشر.
وإذا كان المرجع مثبتاً في حاشية البحث يلزم رقم الصفحة
الكتاب العربي:
اسم المؤلف , اسم الكتاب , الطبعة .الجزء, بلد النشر, الناشر السنة الصفحة
الكتاب المترجم:
اسم المؤلف الأجنبي , اسم الكتاب , المترجم, بلد النشر, الناشر السنة الصفحة
الكتاب الأجنبي:
اسم المؤلف , اسم الكتاب , بلد النشر, الناشر, السنة , الصفحة
كتابة المراجع في نهاية البحث


الفصل الثالث

معايير تقويم البحث
أولاً: تقويم موضوع الدراسة:
1. هل تتسم هذه المشكلة بالحداثة والإبتكارية؟
2. هل لهذه المشكلة قيمة علمية
3. هل ستنعكس نتائج هذه المشكلة على جمهور واسع
4. هل يمكن أن تؤدي هذه المشكلة إلى دراسات جديدة
تقويم أسلوب الدراسة:
1. معايير تحديد المشكلة
2. معايير تخطيط إجراءات الدراسة
3. معايير تنفيذ الدراسة
4. معايير تحليل النتائج



ثالثاً : شكل الدراسة:
من حيث المظهر وتسلسل عرض فصوله المختلفة وطريقة تسجيل المراجع والمصادر .
وفيما يلي بعض الأسئلة التي يجب طرحها على الدراسة لكي نتأكد من دقتها .
1. هل اتخذت الدراسة شكلا مرتباَ وأنيقاً؟
2. هل قسمت الدراسة إلى فصول وأبواب مناسبة؟
3. هل استخدمت الدراسة عناوين واضحة ؟
4. هل تم تسجيل المراجع بطريقة سليمة ؟
5. هل هناك قائمة بالمراجع والمصادر المختلفة؟
6. هل تخلو الدراسة من الأخطاء المطبعية ؟
7. هل استخدمت الدراسة لغة عربية واضحة وبسيطة؟
8. هل كان حجم الدراسة معقولاَ؟
أهمية الكتاب
جاءت أهمية هذا الكتاب من أسلوب تبيين استخدام طريقة علمية منظمة في مواجهة مشكلاتنا اليومية ومشكلاتنا العامة وحتى مشكلات إعداد البحث ملخصة فيما يلي :
1. تحديد المشكلة بشكل دقيق مما يساعد على تناولها بالدراسة والبحث.
2. وضع الفروض المبدئية التي تساعد على حل المشكلات.
3. تحديد الإجراءات اللازمة لاختار الفروض والوصول للحلول.
ومن دراسة هذه الأساليب نستطيع أن نجد أنها تساعد على دراسة الأبحاث التي أنتجها الآخرون وتحديد مدى الفائدة منها مع تطبيق النتائج والقدرة على النقد العلمي الهادف وتحديد مستوى الثقة في البحث واكتشاف مدى دقة الباحث ومدى القدرة التي قام بها في اختيار بحثه .
ولكي تمارس أي عمل يجب أن يكون لديك أسلوب ومهارة كي تفهم هذا العمل وتحلل أبعاده ومهاراته الأساسية ولا بد أن تكون متقنًا للمهارات التي تختصر عليك المسيرة في هذا العمل وكذلك تأتي المهارات في موضوع البحث العلمي لكي تستطيع الخروج بالفائدة اللازمة للنجاح في العمل .
وأخيرًا ، لتحسين أساليب حياتنا وعملنا وتطوير أنفسنا عن طريق التنمية الذاتية والتخطيط للحياة وفق نتائج الأبحاث والدراسات والتجارب يؤدي إلى النجاح في تحسين الوضع النفسي والشخصي والاجتماعي والاقتصادي وهذا بلا شك يؤدي إلى النجاح في الحياة العامة .



الخاتمة

إن تزايد الاهتمام بالعلم والبحث العلمي نتيجة لتزايد طموحات المجتمعات المختلفة في النمو والتقدم فبدأت هذه المجتمعات بالبحث عن الأساليب العلمية لإيجاد الحلول لمشكلاتها ، فكان انتشار مراكز البحث العلمي . كما تزايد اهتمام المؤسسات العلمية والتربوية لتنمية كفاءات البحث العلمي لدى الباحثين والدارسين والطلاب وحتى لدى الناس العاديين وهم يواجهون مشكلاتهم الخاصة فالبحث العلمي ليس وقفًا على الباحثين والعلماء .

إن معايير تقويم البحث العلمي يستند إلى مجموعة من المبادئ والأسس المتعلقة بموضوع البحث والأسلوب الذي استخدم وشكل البحث . ومر معنا في الفصول السابقة أن عملية البحث العلمي هي سلسلة من الخطوات والعمليات المترابطة تبدأ بالمشكلة وتحديدها وتنتهي بالوصول إلى النتائج عن طريق استخدام منهج أو أسلوب علمي منظم ، وإن لكل عملية من هذه العمليات شروطاً أو معايير تتعلق بالبحث أو المشكلة المحددة.

هذا ما تيسر لي من تلخيص هذا الكتاب نرجوا أن ينال إعجابكم والله ولي التوفيق

51465669bea3

_________________

اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]

انثى الابراج: الاسد التِنِّين
عدد الرسائل: 2088
الموقع: هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
احترام القانون:
تعاليق: يمـكن يجي بــكرهـ ..
........... أحلى من أول أمس..
.. ظنـك كذا يـا شمس ؟
--------------
يُوجَد أجمَل من التّعبير عنِ الحُبِّ ؛ ...
نَسعَى وَ نَمضِي ؛ وَ نَتعبّ وَ نَبكِي ؛
وَ يَبقَى ما اختَارهُ الله هُوَ { الخَير } !*
-------------
تعآلَ حبيْبـيٌ لـِ نرْقُص علىآ أنغآمهآ سوويآ
تعآل حبيبـي لـ نخطُوْ لـ مديْنة آلأحلآم سوويآ
تعآل حبيبـي لـِ نحتَضِن دمْعآت آلوَلهٌ وَحنيْن الأشْوَآقٌ
وَ نطيْـر لـِ عَآلمْ لآيحوْيْ ألا ( أنا وَ أنت ) !


تاريخ التسجيل: 26/02/2008
نقاط: 44586
السٌّمعَة: 24






بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر البحث العلمي مفهومه ، أدواته ، أساليبه

مُساهمة من طرف محمد جعفر في السبت يونيو 18, 2011 9:44 am

مواضيع مميزة
اشكرك جزيل الشكر

_________________


إنتبه !
نحن لانود اجباركم على الرد بأى وسيله كانت كاخفاء الروابط حتى يتم الرد اولا وغيرها
من الوسائل المهينة في نظري لشخصية العضو فلا تحبط من قام بتسخير نفسه لكتابة الموضوع ورفع محتوياته..
فلا تبخل وارفع من معناوياته ولن يكلفك مثلما تكلف هو بوضع ما يفيدك فقط اضغط على الرد السريع واكتب شكراً
وأنت المستفيد لأنك ستولد بداخله طاقه لخدمتك كل ما نريد هو ان تفيد وتستفيد بشكل أكثر تحضرا

وشكرا للجميع



محمد جعفر
النآئــب آلآستــــرآتيـــجي
النآئــب آلآستــــرآتيـــجي

ذكر الابراج: الجوزاء التِنِّين
عدد الرسائل: 840
الموقع: فلسطين
احترام القانون:
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
نقاط: 4532
السٌّمعَة: 10



بطاقة الشخصية
معلومات:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر البحث العلمي مفهومه ، أدواته ، أساليبه

مُساهمة من طرف rmasoud في الجمعة يوليو 15, 2011 12:21 pm

مشكوور على المعلومات لقيمة

rmasoud
الفعــال آلآستــــرآتيــجي
الفعــال آلآستــــرآتيــجي

انثى الابراج: الجوزاء الماعز
عدد الرسائل: 12
احترام القانون:
تاريخ التسجيل: 15/07/2011
نقاط: 1800
السٌّمعَة: 10


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى