الاستراتيجيه للبحث العلمي
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 438964
ادارة المنتدي معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 558251
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 438964
ادارة المنتدي معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 298929

الاستراتيجيه للبحث العلمي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاستراتيجيه للبحث العلمي

البحث العلمي :إنه محاولة لاكتشاف المعرفة والتنقيب عنها وتنميتها وفحصها وتحقيقها بدقة ونقد عميق ثم عرضها بشكل متكامل ولكي تسير في ركب الحضارة العلمية ..
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

 

 معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
قديسة المطر
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
avatar


انثى الابراج : العقرب الفأر
عدد الرسائل : 1137
الموقع : https://stst.yoo7.com
المزاج : تذكرني بكــره
احترام القانون : معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 69583210
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Oouu_o12
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Qmxve
تاريخ التسجيل : 06/07/2009
نقاط : 12600
السٌّمعَة : 14
تعاليق : يغــار [ قلبـي ] كثر ماتحبك الناس
ومن طيبك أعذر كل منهو ][ يحبـك ][
مدام كل [ الناس ] بـك ترفع الراس
أنا أول أنسان وقف ][ يفتخر بك ][

معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Empty
مُساهمةموضوع: معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية   معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 19, 2010 8:27 am




معوقاتتوطين المهن السياحية في المملكة العربيةالسعودية




مرزوقبن معزي الشمري
كليةالسياحة والفندقة بالمدينة المنورة


مؤتمرالسياحة العربية Sadالواقع– التحديات-المأمول)
شرمالشيخ -جمهوريةمصر العربية
( 4 – 7 /مايو/2010م)




























مقدمة
يشهدالقطاع السياحي في المملكة العربيةالسعودية إقبالاً متزايداً من الشبابالسعودي للحصول على الفرص الوظيفيةالمناسبة وذلك في ظل الاهتمام الحكوميبدعم ومساندة الأنشطة السياحية، والتيتتمثل في قطاعات الإيواء السياحي وشركاتالطيران ووكالات السفر والسياحة وشركاتالنقل والمنتجعات السياحية.
وبالرغممن المعوقات التي تواجه الجهود المبذولةفي توطين المهن السياحية يضل القطاعالسياحي من أكثر القطاعات الواعدة والمدرةللوظائف في البلاد خصوصا إذا ما توفرالتأهيل والتدريب الكافي ووجدت الوسائلالمعينة على مواجهة البدايات الصعبة التيتواجه العاملين في هذا القطاع.
ومع التزايد المستمر في أعداد المنشآتالسياحية بذلت الدولة جهوداً متميزةلتطوير التعليم والتدريب السياحي عبردعم وتشجيع إنشاء كليات ومراكز ومعاهدالتدريب المتخصصة في المجالات السياحية.


وفيظل هذا التوجه,بادرت الهيئة العامةللسياحة والآثار بإطلاق المشروع الوطنيلتنمية الموارد البشرية السياحية «تكامل»وهو برنامج يُعنىبتوطين المهن السياحية بالإضافة الىالتوعية المهنية وتحفيز الاستثمار فيتنمية الموارد البشرية السياحية,من خلال العمل علىحصر الفرص الوظيفية التي تقدمها المنشآتالسياحية ، إلى جانب التنسيق مع صندوقتنمية الموارد البشرية وجهات التعليموالتدريب العامة والخاصة لتنفيذ برامجالتأهيل والتدريب المنتهي بالتوظيف.


وتهدفهذه الورقة إلى إلقاء الضوء على أهم معوقاتتوطين المهن السياحية من وجهة نظر المسئولينفي القطاع السياحي وطالبي العمل بالإضافةإلى التعرف على بعض الجهود التي تبذلهاأجهزة الدولة والقطاعات الأخرى لمواجهةهذه المعوقات.
تعدهذه الورقة بحثاً استقرائياً إذ تم جمعالمعلومات اعتماداً على الدراسات السابقةو الكتب والدوريات والمواقع الإلكترونيةوقد تم تقسيمها إلى خمسة محاور:


أولاً:مفهومتوطين المهن السياحية:
لقدحاول بعض الباحثين تعريف عملية توطينالوظائف بشكل عام على أنها إحلال المواطنمحل المقيم غير المواطن في وظيفة معينةعلى أن تتوافر في المواطن القدرات والمؤهلاتوالكفاءة التي يحتاجها العمل نفسه (النمر 1993) فيما يرى البعضالأخر أن التوطين يتعلق بتطبيق "أسلوبالإحلال التدريجي للعمالة الوطنية محلالعمالة الأجنبية على مدار فترة تتراوحبين 10-15 سنةيتم خلالها تهيئة مخرجات التعليم والتدريبلتأمين احتياجات المنشآت، مع ضمان عدمالإخلال بمعدلات ومستويات التشغيل بهاخلال فترة الإحلال بحيث لا تقل النتائجالمحققة عن نتائج ما قبل الإحلال "( الغرفة التجاريةالصناعية بالرياض، 1993م).


ومنهذا المنطلق يمكننا القول بأن مشروع توطينالمهن السياحية يتعلق بشكل خاص بعمليةالإحلال النوعي والكمي للعمالة المواطنةمحل العمالة الوافدة داخل المنشأة السياحيةوذلك من خلال اختيار وتعيين عمالة مواطنةفي المهن التي تشغلها العمالة الوافدة,وترتبط عملية الإحلالهذه ارتباطاً وثيقاً بسياسات وممارساتإدارة الموارد البشرية في المنشآت السياحيةعبر الاستقطاب والاختيار وقيم الأداءوالرواتب والمكافآت وتدريب وتهيئة العمالةالمحلية للعمل بالمجال السياحي.


ثانياً:أبعادتوطين المهن السياحية :
1.
البعدالاقتصادي:
ويرتبط بسد النقص الحاصلعلى المستوى الوطني في تشغيل وإدارة العملبالمنشآت السياحية من خلال إحلال القوىالعاملة الوطنية محل العمالة الوافدةوتحقيق إدارة العمل بأيدي وطنية بالإضافةالى خلق نمو اقتصادي طبيعي منتج داخلالدورة الاقتصادية الوطنية الى جانبحماية الموارد المالية الوطنية منالاستنزاف النقدي الناشئ عن طريق التحويلاتالمالية إلى الخارج.

2.
البعدالاجتماعي :
ويتعلقبالتخفيف من حدة المشاكل الاجتماعيةالناجمة عن البطالة بالإضافة إلى خلقالاستقرار الاجتماعي والأسري من خلالتوفير الأمن الوظيفي والنفسي للمواطنين.


ثالثاً:دواعيتوطين المهن السياحية بالمملكة.
تعتبرقضية توطين المهن السياحية من القضاياالحيوية التي تستدعي المزيد من الإهتماموالتركيز وذلك لعدة اعتبارات:


  1. زيادة معدل النمو في أعداد المؤسسات السياحية :
    يعد القطاع السياحي من أكثر القطاعات نمواً بعد أن شهدت المملكة في الفترة الأخيرة تغيرات كبرى غير مسبوقة تتعلق بالسياحة والحج والعمرة ويأتي إنشاء الهيئة العامة للسياحة والآثار كأول جهاز رسمي يـُعْنى بتنمية ودعم وتطوير السياحة الوطنية بكافة جوانبها ,انعكاساً مباشراً لهذه التغيرات.

وقدأدى هذا التحول الى زيادة عدد المؤسساتالعاملة في المجال السياحي ومن ثم زيادةالطلب على الأيدي العاملة المتخصصة لتشغيلوإدارة هذه المؤسسات.وفي هذا الصدد يؤكدمسئولون في الهيئة العامة للسياحة والآثارإن عدد الفنادق في المملكة سوف يصل الىضعف الموجود حالياً خلال الأعوام الثلاثةالمقبلة بعد أن جرى العمل على إعادة تصنيفالفنادق وفق النظام العالمي.
ويمكنتقسيم المؤسسات العاملة في المجال السياحيفي المملكة الى أربعة قطاعات هي:
أولاً:قطاع الإيواء,ويشمل الفنادقوالوحدات السكنية المفروشة والمنتجعاتالسياحية
ثانياً:قطاع خدمات الطعام,ويشمل المطاعموالمقاهي
ثالثاً:قطاع السفر والسياحة,ويشمل وكالات السفروالسياحة وشركات الطيران وغيرها.
رابعاً:قطاع النقل,ويشمل شركات تأجيرالسيارات وشركات النقل بالحافلات,وشركات النقل الأخرى.
ويوضحالجدول رقم (1)العدد الإجماليللمؤسسات السياحية في المملكة بحسبإحصائيات مركز المعلومات والأبحاثالسياحية




جدولرقم (1)*
عددالمؤسسات السياحية في المملكة

القطاع

العدد الإجمالي للمؤسسات السياحية

الإيواء

4,132

خدمات الطعام

25,584

وكالات السفر

1,320

النقل

1,168
*المصدر:موقعمركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس)علىالإنترنت


جدولرقم (2)
أعدادالموظفين حسب الجنسيات*

القطاع

سعوديون

%

جنسيات أخرى

%

المجموع

الإيواء

12,811

20.2%

50,550

79.8%

63,361

خدمات الطعام

3,423

1.7%

197,086

98.3 %

200,509

السفر والسياحة

1,417

20.1%

5,632

79.9%

7,049

النقل

38,105

39.8 %

57,653

60.2%

95,758

المجموع الإجمالي

55,756

15.2%

310,921

84.8 %

366,677


*المصدر:موقعمركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس)علىالإنترنت


وهكذايتضح من الجدول رقم (2)حجم الاحتياج منالوظائف في مختلف القطاعات حيث بلغ عددالوظائف المشغولة بعمالة غير وطنية 310,921 وظيفةأي ما نسبته 84.8%من حجم القوى العاملةفي القطاع السياحي.


  1. زيادة معدل النمو السكاني:
    يعتبر معدل النمو السكاني في المملكة العربية السعودية أحد أعلى المعدلات على مستوى العالم بمعدل نمو قدره 3.4% .

ويوضح الجدول رقم (3)معدلات النمو السكانيالذي أعدته وزارة الاقتصاد والتخطيطبالمملكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قديسة المطر
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
avatar


انثى الابراج : العقرب الفأر
عدد الرسائل : 1137
الموقع : https://stst.yoo7.com
المزاج : تذكرني بكــره
احترام القانون : معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 69583210
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Oouu_o12
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Qmxve
تاريخ التسجيل : 06/07/2009
نقاط : 12600
السٌّمعَة : 14
تعاليق : يغــار [ قلبـي ] كثر ماتحبك الناس
ومن طيبك أعذر كل منهو ][ يحبـك ][
مدام كل [ الناس ] بـك ترفع الراس
أنا أول أنسان وقف ][ يفتخر بك ][

معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Empty
مُساهمةموضوع: رد: معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية   معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 19, 2010 8:28 am


جدول رقم (3)*
معدلات النمو السكاني
(2001 – 2008م)
     ومع هذا الارتفاع النسبي في معدلات النمو السكاني في المملكة، تتركز غالبية السكان في الفئات العمرية الصغيرة الأمر الذي يؤدي إلى زيادة أعداد الداخلين الجدد إلى سوق العمل, وهو ما يضغط على الحكومة والقطاع الخاص لبذل جهد أكبر في توفير المزيد من الفرص الوظيفية الجديدة وعمل التدابير اللازمة لإحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة.
3.    زيادة معدل الاعتماد على العمالة الوافدة في المؤسسات السياحية:
يؤدي الاعتماد على العمالة غير الوطنية بشكل عام وعلى المدى الطويل الى الإضرار بالاقتصاد الوطني عبر هروب جزء من الدخل القومي الى الخارج بدلا من بقاءه ضمن فوائض التنمية داخل الاقتصاد الوطني, كما إن وجود هذه العماله يشكل عبئاً على الانفاق الحكومي كتقديم الخدمات الصحية وتأمين التعليم لأبناء العاملين.
بالإضافة الى أن ارتفاع عدد الوافدين داخل المملكة يمكن أن يتسبب في بعض الآثار الاجتماعية من منطلق اختلاف العادات والتقاليد الى جانب مايتطلبه ذلك من تكثيف للجهود الأمنية حيث تشير إحصاءات وزارة الداخلية إلى أن الجرائم التي ارتكبها الوافدون قد تخطت 164الف حادثة خلال عشر سنوات.
ويوضح الجدول (4) معدل الزيادة في أعداد العمالة الوافدة بشكل عام خلال الفترة من 2001 إلى 2008م.
جدول رقم (4)*
أعداد العمالة الوافدة مقارنة بالعمالة الوطنية (2001 – 2008م)
 
2001
2002
2003
2004
2005
2006
2007(م)
2008(أ)
إجمالي العمالة (بالألف نسمة) /1
6167.0
6264.8
6610.5
7180.6
7371.5
7523.0
7744.4
8017.3
سعوديون
2886.9
2943.5
3124.6
3298.2
3367.2
3431.6
3600.8
3756.7
غير سعوديين
3280.1
3321.3
3485.9
3882.4
4004.3
4091.4
4143.6
4260.6
القطاع الحكومي
958.5
945.5
978.1
1012.4
1026.1
1022.3
1124.8
1177.1
القطاع الخاص
5208.5
5319.3
5632.4
6168.2
6345.4
6500.7
6619.6
6840.2
*المصدر: مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، وزارة الاقتصاد والتخطيط ، التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي رقم (44)، والنشرة الإحصائية ربع السنوية (2008م)، و بيان مؤازنة عام (2009م) من وزارة المالية.

رابعاً: معوقات توطين المهن السياحية
بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة لإنجاح مشروع توطين المهن السياحية, فأن العديد من الدراسات تشير ألى أن عملية توطين الوظائف بمؤسسات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية وبشكل عام تعانى عدداً من المعوقات (فتحى 1413 ؛ الغيث والمعشوق 1417 ؛ السلطان 1419, الزهراني 2004). وقد قسمت هذه المعوقات إلى معوقات خارجية ومعوقات داخلية خاصة بالبيئة الداخلية للمنشأة.
وتتميز العوامل الخارجية بشكل عام بكونها تقع خارج سيطرة المنظمة، وتؤثر بشكل مباشر أو غير مباشرة على أعمال المنظمة, وتشمل المتغيرات والقوى الخارجية، كالظروف الاقتصادية، والاعتبارات القانونية والسياسية، والعوامل الاجتماعية والثقافية، والتكنولوجيا.
فيما تتصف العوامل الداخلية بأنها تقع ضمن نطاق سيطرة المنظمة, وتشمل المتغيرات الداخلية كثقافة المنظمة، والهياكل التنظيمية، والسياسات والإجراءات، والموارد والإمكانيات المتاحة.
ونعرض فيما يلي وبشكل موجز أهم المعوقات التي أوردتها العديد من الدراسات و البحوث والمرتبطة بالقطاع السياحي تحديداً :
أولاً: معوقات التوطين من وجهة نظر أصحاب الأعمال والمسئولين في القطاع السياحي.
ضعف تأهيل العمالة المحلية.
عدم توفر الخبرة الكافية لدى الشباب السعودي للعمل بالمجال السياحي.
عدم إجادة اللغات الأجنبية اللازمة للعمل بالقطاع السياحي.
تكلفة العمالة المحلية المرتفعة بالمقارنة مع العمالة الوافدة.
ضعف إنتاجية العمالة المحلية.
قلة عدد الكليات والمعاهد المتخصصة في التدريب السياحي والفندقي.
قلة البرامج التعليمية والتدريبية المتخصصة التي تقدمها المؤسسات التعليمية.
عدم كفاية وفاعلية وسائل الإعلام في استقطاب الشباب السعودي للعمل في المجال السياحي.

ثانياً: المعوقات من وجهة نظر طالبي العمل في القطاع السياحي.
نظرة المجتمع السعودي للعمل في المجال السياحي والفندقي.
غياب الاستقرار الوظيفي.
عدم ملائمة الأجور والرواتب لتطلعات الشباب السعودي.
ضعف الحوافز وتأخر الترقيات.
عدم وضوح الأنظمة واللوائح خصوصاً فيما يتعلق بمسميات الوظائف وضوابط التوظيف وتحديد سلم الرواتب والإشراف والمحاسبة, وغيرها.
مضايقة العمالة الوافدة للعمالة المحلية بطرق مختلفة.
وجود عماله وافدة في بعض الإدارات العليا تعرقل توظيف السعوديين.
عدم ملائمة أوقات العمل.

ومن خلال الاستعراض السابق للمعوقات التي تواجه توطين المهن السياحية، تتضح الحاجة لتبنى منهج أدارى متكامل يأخذ بعين الاعتبار الأسلوب التدريجي للتعامل مع تلك المعوقات ليجعلها أكثر انسجاماً مع التغيرات البيئية والاقتصادية المتسارعة.

خامساً: الجهود التي تبذلها أجهزة الدولة والقطاعات الأخرى لمواجهة معوقات التوطين
نظراً لأهمية إعداد وتأهيل قوى العمل الوطنية للمساهمة في إنجاح خطط التنمية السياحية, فقد قامت الهيئة العامة للسياحة والآثار بإطلاق المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل)، وهو جهاز متخصص ومستقل يـُعْنى بتوفير متطلبات العملية التعليمية والتدريبية للكوادر البشرية السياحية وفق أحدث النظم وأجود المعايير المهنية العالمية.


ويندرج تحت هذا المشروع عدداً من البرامج من أهمها:

1.برنامج توطين مهن القطاع السياحي
يستهدف هذا البرنامج توطين المهن السياحية في قطاعات السفر والسياحة, والإيواء السياحي, والجذب السياحي (الترفيه), والآثار والمتاحف, إلى جانب قطاع الحرف والصناعات التقليدية.
ويعمل البرنامج بالتعاون مع العديد من الشركاء في القطاعات الحكومية والأهلية المعنية على وضع وتنفيذ إستراتيجيات وخطط التوطين الشاملة لوظائف القطاع السياحي من خلال رعاية وتشجيع مبادرات التوظيف وفقاً لعدداً من المعايير التي تضمن استيفاء الموارد البشرية المستهدفة لكافة متطلبات العمل في المنشآت السياحية بما يدعم قدرتها التنافسية ويحفظ المصالح الأساسية للأطراف المعنية بالخطة، وفي مقدمتهم المستثمرون في القطاعات السياحية وأصحاب رؤوس الأموال. وتتضمن هذه الخطة عدداً من الأهداف المباشرة وغير المباشرة من أهمها:
إيجاد فرص عمل للمواطنين في القطاعات السياحية، وبالتالي خفض نسب البطالة.
تحقيق الفوائد الاقتصادية الناتجة عن توظيف أعداد أكبر من القوى العاملة الوطنية بما في ذلك الحد من التأثيرات السلبية والفرص الاقتصادية الضائعة نتيجة التحويلات النقدية للعمالة الوافدة.
تعزيز مقومات الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي من خلال الاعتماد على القوى العاملة الوطنية.
تنمية الخبرات المحلية والاحتفاظ بها.
كما يقوم المشروع وشركاؤه بإعداد أسس ومعايير مهنية للمهن السياحية في القطاعات المستهدفة تم اعتمادها من جهات دولية متخصصة، وذلك لتحديد المعارف والمهارات والسلوكيات المطلوبة للقيام بمهام ومسؤوليات المهن السياحية، لضمان جودة وفعالية برامج التدريب السياحي. وبناء على تلك المعايير تم التواصل مع جهات دولية ومحلية متخصصة لإعداد حقائب تدريبية لتلك المهن تتوافق مع المعايير المهنية، وإعداد برامج تدريب وتأهيل مهنية متكاملة بما في ذلك اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي والمهارات العامة والتخصصية للعمل في القطاع السياحي.
ولتشجيع القطاع السياحي الأهلي على توظيف الشباب السعودي اتفق المشروع وشركاؤه على منح المتعاونين مع برامج التوطين عدد من المزايا منها :
احتساب المتدربين ضمن نسبة التوطين المطلوبة
دعم صندوق تنمية الموارد البشرية
منح المنشآت المشاركة خطابات تأييد استقدام عمالة بعد تحديد احتياجهم الفعلي وفق معايير محددة.
استقطاب كفاءات سعودية مدربة بحسب عدداً من المعايير المعتمدة عالمياً.




2. برنامج التعاون مع جهات التعليم والتدريب السياحي الحكومية والأهلية.
يعنى هذا البرنامج بتفعيل مفهوم الشراكة من خلال التعاون وتنسيق وتوحيد الجهود مع الجامعات والكليات وجهات التعليم والتدريب الحكومية والأهلية لإيجاد تصور موحد ومنهجية علمية متكاملة في مجال التأهيل والتدريب السياحي. وكذلك السعي إلى تحفيز ومساعدة الجهات التعليمية والتدريبية في القطاعين العام والأهلي على إنشاء أو تطوير منشآت تعليمية وتدريبية متخصصة في السياحة. كما يعنى هذا البرنامج بالتنسيق والعمل مع وزارة التعليم العالي على ابتعاث عدد من المواطنين من خلال تخصيص الوزارة لمقاعد محددة للابتعاث في التخصصات السياحية, وذلك لرفد القطاعات السياحية التشغيلية والتعليمية والتدريبية بالخبرات الوطنية المؤهلة على أعلى المستويات.
وفي هذا الصدد ساهمت الهيئة في دعم إنشاء كلية السياحة والآثار في جامعة الملك سعود بالرياض ومعهد التدريب السياحي في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة وكلية السياحة والإدارة في جامعة أم القرى بمكة المكرمة وافتتاح قسم للسياحة ولآثار بجامعة حائل وإنشاء ثلاث كليات سياحية بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في كل من الرياض والهفوف والطائف , ويجري العمل حالياً لإفتتاح قسم للسياحة والآثار بجامعة طيبة بالمدينة المنورة, هذا الى جانب دعم إنشاء وتطوير عدد من المعاهد والمراكز السياحية في القطاع الخاص.
3.برنامج التوعية المهنية
يـُعـْنى هذا البرنامج بتوعية المجتمع بكافة شرائحه لتشجيع المواطنين في سن العمل على الالتحاق بوظائف القطاعات السياحية، وذلك من خلال تنفيذ حملات توعية مكثفة على مختلف المستويات ومن خلال وسائل وأساليب متعددة لإبراز المزايا والفوائد العديدة التي يوفرها القطاع وتقديم المواطنين المؤهلين إلى أرباب العمل، وإبراز مهاراتهم وقدراتهم على تحمل مسؤولية العمل في القطاعات السياحية بكل براعة وإتقان.
كما يقوم البرنامج بتوعية من هم في سن العمل حيث يـُعْنى بتوجيه الشباب نحو اختيار التخصصات السياحية والعمل في القطاع السياحي مثل طلاب الجامعات وخريجي المراحل الثانوية، الداخلين حديثاً للعمل في القطاع السياحي, وكذلك المؤثرين على توجيه الشباب نحو اختيار القطاع الوظيفي مثل الوالدين والمعلمين وأساتذة الجامعات.
ويعنى البرنامج بتنفيذ عدد من البرامج التدريبية التوعوية لفئات مختلفة من العاملين في القطاعات الخدمية الحكومية والخاصة بغرض تنمية مهاراتهم في خدمة قطاع السياحة والسياح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قديسة المطر
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
الكاتب آلآستــــرآتيــجي الذهبي
avatar


انثى الابراج : العقرب الفأر
عدد الرسائل : 1137
الموقع : https://stst.yoo7.com
المزاج : تذكرني بكــره
احترام القانون : معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 69583210
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Oouu_o12
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Qmxve
تاريخ التسجيل : 06/07/2009
نقاط : 12600
السٌّمعَة : 14
تعاليق : يغــار [ قلبـي ] كثر ماتحبك الناس
ومن طيبك أعذر كل منهو ][ يحبـك ][
مدام كل [ الناس ] بـك ترفع الراس
أنا أول أنسان وقف ][ يفتخر بك ][

معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Empty
مُساهمةموضوع: رد: معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية   معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 19, 2010 8:28 am


ومن تلك البرامج :
برنامج تصميم البرامج السياحية.
برنامج الإرشاد السياحي.
برنامج تنمية مهارات التعامل مع السائح لمنسوبي عدد من الجهات ذات العلاقة مثل القطاعات الأمنية في وزارة الداخلية، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومصلحة الجمارك، والعاملون في المحميات الطبيعية، وسائقو سيارات الأجرة.


4. برنامج تشجيع الاستثمار في تنمية الموارد البشرية السياحية
يهدف هذا البرنامج إلى تحفيز وتشجيع المستثمرين المحليين وغير المحليين على الاستثمار في مجال تنمية الموارد البشرية السياحية وتطوير الكفاءات المهنية بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ بعض البرامج التدريبية في إدارة المشاريع الصغيرة والناشئة, وإنشاء الحاضنات السياحية لمساعدة صغار المستثمرين على إدارة أعمالهم وتقديم المشورة لهم ومد جسور العلاقة والشراكة مع الجهات التعليمية والتدريبية الحكومية والخاصة.
ويسهم البرنامج في تقديم العديد من الدورات التدريبية المخصصة لتأهيل الحرفيين والحرفيات على الصناعات اليدوية والحرف التقليدية التي اشتهرت بها مناطق المملكة. ومن ثم الاستفادة من الحاضنات السياحية لإيجاد منافذ تسويقية لتلك المنتجات كمنتجات سياحية تعكس جزء من تاريخ البلاد.

التوصيات
1.المواءمة بين نظامي العمل والعمال والخدمة المدنية وتقليل الفجوة بينهما من حيث المزايا وساعات العمل والإجازات بحيث لايكون هناك فوارق اجتماعية ونفسية بين العاملين في القطاعين.
2.وضع حد أدنى لرواتب العاملين في القطاع السياحي وتوحيد عقود العمل.
3.إجراء حصر سنوي شامل للوظائف المتاحة في القطاع السياحي على مستوى المملكة.
4.تفعيل وسائل الإعلام المختلفة لإيضاح أهمية العمل في القطاع السياحي والمساهمة في تغيير النظرة الثقافية والاجتماعية تجاه العمل في قطاعات السياحة بالإضافة إلى زيادة الوعي لدى الشباب السعودي بالفرص المتميزة التي يوفرها هذا القطاع.
5.التوسع في انشاء الكليات المتخصصة في مجال السياحة والفندقة للإسهام في تخريج الشباب المؤهل تأهيلاً متخصصاً للعمل في هذا المجال.
6.الحد من استقدام القوى العاملة في القطاع السياحي.
7.إعادة تأهيل خريجي بعض التخصصات النظرية لتأهيلهم لسوق العمل السياحي.
8.إنشاء معاهد متخصصة دون التعليم الثانوي للمهن السياحية تهدف الى تأهيل الخريجين للعمل في المهن البسيطة التي لا تتطلب تأهيل عالي.









المراجع
1.الزهراني, عبدالواحد بن يحي (2004م). معوقات توظيف الخريجين في قطاع السياحة والفندقة بالمملكة العربية السعودية دراسة تطبيقية لمجهودات سعودة الوظائف الفندقية بمحافظة جدة. رسالة دكتوراه غير منشورة . كلية الدراسات العليا. جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.الخرطوم.
2.الجهني, عبدالرحمن محمد. التخطيط لتحقيق الموائمة بين مخرجات كلية السياحة والفندقة بالمدينة المنورة ومتطلبات سوق العمل. رسالة ماجستير غير منشورة. جامعة طيبة 2009
3.الغامدي, ثامر بن سعيد. الجهود المبذولة من القطاعين الحكومي والخاص لمواجهة معوقات السعودة- رسالة ماجستير غير منشورة, كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 1427هـ.
4.الغيث، محمـد بن عبـد الله والمعشـوق، منصور بن عبـد العزيز (1996م). توظيف العمالة المواطنة في القطاع الخاص، المعوقات ومداخل الحلول.الرياض: معهد الإدارة العامة.
5.النمر، سعود بن محمد (1414هـ)، " موقف القطاع من توظيف العمالة السعودية"، مركز البحوث بكلية العلوم الإدارية، جامعة الملك سعود، الرياض.
6.العتيبي, سعد بن مرزوق. تحديات إدارة توطين الوظائف في الألفية الثالثة- ندوة تحديات التوطين في القطاع الخاص: الظاهرة والحلول- جامعة طيبة, 1427هـ - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
7.باعشن, عبدالرحمن. دور القطاع الخاص في تدريب وتوطين الوظائف : الإمكانيات والمتطلبات – ورقة عمل - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
8.مركز البحوث والدراسات. دور القطاع الخاص في توظيف العمالة الوطنية 00 الواقع والمتطلبات. ورقة عمل مقدمة من الغرفة التجارية الصناعية بالرياض إلى ندوة " المجتمع والأمن " التي تنظمها كلية الملك فهد الأمنية , شعبان 1423هـ - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
9.إدارة البحوث، حل مشكلة فائض العمالة الوطنية من خلال برنامج متدرج لسعودة الوظائف،
( الرياض: الغرفة التجارية الصناعية، 1993م)، ص14.
10.الوشيل، عبد الله. توطين المهن السعودية, صحيفة اليوم (2009-05-17م) - العدد 13120. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
11.محمد, أسرار. معوقات تطبيق سعودة الوظائف في منظمات القطاع الخاص بالمملكة العربية السعودية- المنشاوي للدراسات والبحوث - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
12.موقع وزارة الاقتصاد والتخطيط بالمملكة العربية السعودية على الانترنت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
13.موقع مركز المعلومات والأبحاث السياحية بالمملكة العربية السعودية (ماس) على الإنترنت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
14.موقع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية على الإنترنت - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
15.موقع مؤسسة النقد العربي السعودي على الإنترنت - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ


انثى الابراج : الاسد التِنِّين
عدد الرسائل : 2104
الموقع : هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
المزاج : لسى بدري...
احترام القانون : معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 69583210
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Najran-un1376484686971
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 156820
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية 13270197175


تاريخ التسجيل : 26/02/2008
نقاط : 47206
السٌّمعَة : 24

بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية Empty
مُساهمةموضوع: رد: معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية   معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 19, 2010 9:59 am

بارك الله بك موضوعك مميز

كل الشكر والتقدير

****************************************************************************** ( التــــــوقيــــــع ) ****************************************************************************
[rtl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/rtl]
[rtl]جميعنا مسؤولون ومعنيون بنشر كل مفيد من ابحاث ومواضيع تعتمد ع الذات في كافة بقاع الأرض[/rtl]
[rtl]تبرع الآن وساهم حسب استطاعتك.[/rtl]
[rtl]يمكنك التبرع عبر حساب باي بال | paypal بالضغط على هذا الرابط:
[/rtl]
[ltr][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/ltr]
[rtl]نحن بحاجة دعمكم [/rtl]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معوقات توطين المهن السياحية في المملكة العربية السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستراتيجيه للبحث العلمي :: الابحاث التربوية :: ابحاث الجغرافيـــا و الخرآئــط-
انتقل الى: