الاستراتيجيه للبحث العلمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي
ادارة المنتدي


استخدام المرأة فى الاعلانات التجارية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استخدام المرأة فى الاعلانات التجارية

مُساهمة من طرف اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 10:09 am

لقد كرّم الإسلام المرأة بعد أن عانت من ويلات الذل والمهانة في زمن الأمم
الخالية، فجاء الإسلام و ساوى بين المرأة والرجل في التكليف والحساب،
والثواب والعقاب، وكان معيار الأفضلية والتكريم والتميز الوحيد هو
(التقوى) ، حين قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز "إنّ أكرمكم عند الله
أتقاكم" سورة الحجرات (13).

وفي عصرنا الحاضر، باتت قضية المرأة تشكل واحدة من القضايا التي تتعرض
للنقاش في المحافل الثقافية والنسوية والاجتماعية على المستويات العربية
والعالمية في ضوء المتغيرات التي تعصف بالعالم منذ بداية التسعينيات والتي
أطلق عليها تغييرات العولمة. ولم تكن النقاشات المتعلقة بالمرأة أكثر حدة
وانتشارا من تلك التي تناولتها في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة
والمرئية وفي الوسائل التفاعلية المتمثلة في الإنترنت وغيرها. فوسائل
الإعلام والاتصال سواء كانت التلفزيون أو الراديو أو الصحافة أو الإنترنت
أو حتى المسرح والسينما تعد من أخطر الوسائل التي تستخدم في التسويق
للأفكار، وفي تعبئة الرأي العام، والتأثير فيه وغرس القيم والمبادئ فيه.

يكفينا ونحن نتحدث عن سوء إعداد الاعلانات في الفضائيات ان نتساءل عن
علاقة المرأة بالإعلان ولماذا وجدت هذه الصورة النمطية والاستغلال الجسدي
لها!!
هل هي ظاهرة عالمية كما تقررها الدراسة المقارنة ل"د.ايمان جمعة" عن
(الإعلام العربي والمرأة) حيث اثبتت وجود تشابه بين صورة المرأة وتوظيفها
في الاعلانات العربية والأجنبية مما يؤكد ان الفكرة القائلة ان الاعلان
يعكس ثقافة المجتمع قد تغيرت في ظل العولمة وعلينا أن نفطن إلى ان - توحيد
القيم حول المرأة والأسرة وأنماط الاستهلاك - هو اتجاه عالمي تقوده بعض
الدول الغربية لمقاصد اقتصادية وتسويقية.
إن صورة المرأة التقليدية كما تعكسها إعلانات التلفزيون تحيلنا إلى صورة
المرأة في بدايات الفكر الإنساني الذكوري في العهد اليوناني في فكر أرسطو
وأفلاطون والمؤسف بالفعل انه لم يحدث أي تغير ايجابي في صورة المرأة في
الإعلام بشكل عام منذ السبعينات وحتى التسعينات ولعل هذا الواقع يجعلنا
نتساءل عن وعي المرأة العربية لصورتها في الإعلان وما هي اتجاهاتها
واتجاهات المعلنين تجاهها؟!
غير انه مؤخراً بدأت تتعالى الأصوات وتنظم المنتديات لمناقشة هذا الموضوع
وذكرت الدكتورة "سعاد بن سليم" في بحثها المقدم إلى منتدى المرأة والإعلام
فبراير 2002م عن "صورة المرأة العربية في وسائل الإعلام" انه بالنسبة
للإعلانات فمازال 60% من النساء غير راضيات عن تلك الصورة باعتبارها تقدم
المرأة كسلعة للإغراء والترويج دون التركيز على جوهرها وانسانيتها".

--------------------

اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]

انثى الابراج : الاسد التِنِّين
عدد الرسائل : 2094
الموقع : هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
المزاج : لسى بدري...
احترام القانون :





تاريخ التسجيل : 26/02/2008
نقاط : 45314
السٌّمعَة : 24
تعاليق : يمـكن يجي بــكرهـ ..
........... أحلى من أول أمس..
.. ظنـك كذا يـا شمس ؟
--------------
يُوجَد أجمَل من التّعبير عنِ الحُبِّ ؛ ...
نَسعَى وَ نَمضِي ؛ وَ نَتعبّ وَ نَبكِي ؛
وَ يَبقَى ما اختَارهُ الله هُوَ { الخَير } !*
-------------
تعآلَ حبيْبـيٌ لـِ نرْقُص علىآ أنغآمهآ سوويآ
تعآل حبيبـي لـ نخطُوْ لـ مديْنة آلأحلآم سوويآ
تعآل حبيبـي لـِ نحتَضِن دمْعآت آلوَلهٌ وَحنيْن الأشْوَآقٌ
وَ نطيْـر لـِ عَآلمْ لآيحوْيْ ألا ( أنا وَ أنت ) !



بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى