الاستراتيجيه للبحث العلمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي العلمي
سنتشرف بتسجيلك والانضمام للنخبه العلميه
آلأسترآتيجيه للبحث العلمي
ادارة المنتدي


حينَ تُسافرُ الجامعةُ الأُردنيةُ عبرَ الأثير

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حينَ تُسافرُ الجامعةُ الأُردنيةُ عبرَ الأثير

مُساهمة من طرف اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ في الثلاثاء يناير 12, 2010 9:59 am

د.عبدالناصر هياجنه
زاد الاردن -
تشعرُ وأنتَ تستمعُ لإذاعة الجامعة الأردنية بأنكَ تُسافرُ عبر الأثير إلى أزمنة مضت وأخرى ستأتي. وتضطر – بحكم الأمر الرائع - لإيقاف المؤشر على 94.9 وتبقيه دون تغيير لكي تعيش حالة الارتحال الجميل بين ماضٍ غاب عنّا ومستقبل نرنو إليه.
هذه الإذاعةُ المنارة، يسطعُ نورها في ظلمات حاضرنا، فكيف تأخرت كل هذا الزمن؟ وكيف اكتفت الجامعة فيما مضى بسورٍ يضع حدوداً أمام الداخلين إليها وحدوداًَ أما الراغبين منها بالخروج؟ كيف تأخر شُعاع النور هذا حتى كدنا نقطع الامل بوجود الضياء في فضاءٍ أُتخم بالرخيصِ والممجوج وعديم القيمة؟
أعتقدُ أن عُمرَ إذاعة الجامعة الأردنية كان يجب أن يكون بعمرِ الجامعة الأردنية نفسها، وأعلم أن عقباتٍ فنيةٍ ربما منعت من تحقق ذلك ولكن الأمل الذي يراود النفس أن تعوّض الإذاعة ما فاتها من سنين، وأن تؤسس إذاعة الجامعة الأردنية لحالةٍ إعلامية راشدة تُعيد الاعتبار للعمل الإذاعيّ الرصين بعدما تردى في أوحال التجاريّة والإسفاف. وهي تستطيع أن تكون رائدةً في التأسيس لهذه الحالة من خلال حشد كل ما له قيمة من جميلٍ ونافع وتقديمه في إطارٍ رصين يحترم عقل الإنسان ولا يؤذي النفس والروح والأذن بما هبّ ودبّ وآذى من الأخبار والاهتمامات والطرق التجارية في التعاطي مع الجمهور والمادة المقدمة.
تستطيع إذاعة الجامعة أن تكون حلقة وصلٍ جديدة بين الجامعة وموظفيها وطلبتها، وتستطيع - بما للجامعة من مقومات وخبرات- أن تؤدي رسالة الجامعة الكبرى نحو المجتمع المحلي من خلال التثقيف والتنوير وتسليط الضوء على المشكلات والحلول. وهذا ما لا يتوفر لغيرها من الإذاعات التي تعوزها الرسالةُ والمقومات، فتراها تستنسخ البرامج من دون تصرفٍ يرقى بالمنتج الإذاعي، وتتوسل اهتمام الجمهور بالرطن بإغانٍ رخيصة أو بلهجاتٍ دخيلةٍ على المجتمع الأردني من دون إحترامٍ أو مراعاة لخصوصية المتلقي. أما إذاعة الجامعة الأردنية فلا تستجدي الهجين ولا تستعين إلا بالرصين، بل هي إذاعة جامعة ووطن ومثلما تقدم العلم النافع والمعلومة الصحيحة واللحن الجميل، سيكونُ مطلوباً ومتوقعاً منها زيادة حصة التراث الأردني في برامجها لتأكيد هويتها الأردنية ونزولاً عن رغبة شرائح من مستمعيها، الأردنيين منهم والضيوف.
لا ينقصُ الجامعةُ الأردنيةُ الخبرة والخبراء، وهي قادرةٌ على وضع النموذج، ولديها أرثها العريق من الإنجاز والتطور، وهي رائدةُ الجامعات الأردنية في كل مبتكرٍ ومفيد، وهي استطاعت – من خلال 94.9- أن تقيمَ الدليلَ على أن الفضاء لم يعد بالإمكان اختطافه، فهو واسعٌ اتساع الأفق ورحبٌ رحابة الكلمة، وبلا قيودٍ، تماماً كما هي الاحلام.

لا يوجد تعليقات. كن اول من يعلق على هذه المقالة

/* */



--------------------

اَلَمَلَكَهَ بَلَقَيَــسَ
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]
[ اَلَمَدَيَرَ آلَآسَتَــــرَآتَيَجَيَ ]

انثى الابراج : الاسد التِنِّين
عدد الرسائل : 2094
الموقع : هوَ يشَبِه السّعادَةَ ؛ كلِ ماَ فكَرت فيَه ابتسَم !*
المزاج : لسى بدري...
احترام القانون :





تاريخ التسجيل : 26/02/2008
نقاط : 45314
السٌّمعَة : 24
تعاليق : يمـكن يجي بــكرهـ ..
........... أحلى من أول أمس..
.. ظنـك كذا يـا شمس ؟
--------------
يُوجَد أجمَل من التّعبير عنِ الحُبِّ ؛ ...
نَسعَى وَ نَمضِي ؛ وَ نَتعبّ وَ نَبكِي ؛
وَ يَبقَى ما اختَارهُ الله هُوَ { الخَير } !*
-------------
تعآلَ حبيْبـيٌ لـِ نرْقُص علىآ أنغآمهآ سوويآ
تعآل حبيبـي لـ نخطُوْ لـ مديْنة آلأحلآم سوويآ
تعآل حبيبـي لـِ نحتَضِن دمْعآت آلوَلهٌ وَحنيْن الأشْوَآقٌ
وَ نطيْـر لـِ عَآلمْ لآيحوْيْ ألا ( أنا وَ أنت ) !



بطاقة الشخصية
معلومات: اهتماماتي للبحث العلمي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى